منسق منظمات COAG المغرب يبتز الاوروبيين بالإرهاب والهجرة وتهريب المخدرات ونطالب بالالغاء الفوري لاتفاقية التجارة الحرة

طالب منسق منظمات  ” COAG ” يوم امس الخميس  بالبرلمان الأوروبي,  بالتنفيذ الفوري لقرار محكمة العدل الاوروبية القاضي بالغاء اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب, كونها لا تستثني الصحراء الغربية التي لا تعترف الامم المتحدة بسيادة المغربية عليها.

وخلال كلمته في الندوة الاوروبية لتحليل الوضع الحالي للنزاع بالصحراء الغربية ، اكد رئيس لجنة الفاكهة والخضروات ب” COAG “، أندريس غنغورا ، على أن الاتحاد الأوروبي يستسلم لمطالب المغرب الذي يعتمد ملفًا تفاوضيًا قائمًا على الابتزاز,  باستخدام الإرهاب والهجرة وتهريب المخدرات  كاوراق ضغط .

اتفاقية التجارة الحرة مع المغرب تضر بمصالح دافعي الضرائب في الاتحاد الأوروبي الذين لا يتلقون الإيرادات الجمركية المقابلة للمنتجات المستوردة, بالإضافة إلى ذلك ، فإن المستهلكين في الاتحاد الأوروبي لا يستطيعون التأكد من المصدر الحقيقي للمنتجات التي يفترض أنها قادمة من المغرب, ناهيك عن كون  سكان الصحراء الغربية انفسهم  يرون في هذا الاتفاق   تواطئ مع المغرب  في استنزاف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية  و تشجيع له على التمادي في التنكر لحقوقهم المشروعة .

وفي هذا الصدد، قال رئيس العلاقات الدولية ل ” COAG “، رافائيل هيرنانديز، أن الاتحاد الأوروبي لا يمكن أن يوافق على اتفاقيات الشراكة مع طرف لا يحترم القانون والالتزامات الدولية مضيفا ان المغرب  يقوم بتصدير المنتجات الفلاحية للاراضي الصحراوية  في انتهاك واضح لالتزاماته وللقانون الدولي .

وترى لجنة الزراعة أنه من الضروري أن  يكون ولوج  المنتوجات المغربية  للا سواق الأوروبية مشروطا  باحترام  المغرب لحقوق الإنسان والقانون الدولي، وكذلك المعايير الدنيا في التنمية الاجتماعية والبيئية والصحية .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.