المكتب الدائم للأمانة الوطنية يعقد اجتماعاً تحضيرياً للدورة العادية الثامنة للأمانة الوطنية، المقررة هذا السبت، 14 يوليو 2018


ترأس اليوم الأربعاء رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية ، تحضيراً للدورة العادية الثامنة للأمانة الوطنية، المقررة هذا السبت، 14 يوليو 2018.
وتناول الإجتماع بالنقاش كبريات المحاور التي سيتضمنها تقرير المكتب الدائم للأمانة الذي سيقدمه خلال الدورة، مرفوقاً بعروض تكميلية، تتناول الفعل الوطني خلال الفترة ما بين الدورتين السابعة والثامنة، على مختلف الواجهات والجبهات، داخلياً وخارجياً، بغية استحضار المكاسب والوقوف على الأنقاص ورسم آفاق العمل المستقبلي، في إطار تطبيق مقررات المؤتمر الرابع عشر للجبهة.
وتوقف الإجتماع عند تطورات انتفاضة الاستقلال، كنقطة محورية، مسجلاً بالتحية والإشادة نضالات الجماهير الصحراوية التي خرجت بقوة وكثافة، خلال زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الأراضي المحتلة، للتعبير عن رفضها للاحتلال المغربي، ومطالبتها بالتعجيل بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال. وحيا المكتب الدائم روح الشجاعة والصمود والإصرار التي تحلت بها جماهير انتفاضة الاستقلال، مندداً في الوقت نفسه بالممارسات الاستعمارية الوحشية والهمجية لقوات دولة الاحتلال المغربي، ومطالباً الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها في ضمان أمن وسلامة المواطنين الصحراويين العزل، وتمكينهم من حقوقهم المشروعة في التجمع والتعبير والتظاهر السلمي.
كما تطرق الاجتماع إلى جملة من المحطات التي ميزت الفترة ما بين الدورتين، من قبيل الزيارة الرئاسية إلى دول جنوب القارة الإفريقية، وقرار مجلس الأمن 2414 شهر أبريل المنصرم، وجولة المبعوث الشخصي إلى المنطقة عامة، وإلى الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية خاصة، وجولة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي إلى طرفي النزاع والمنطقة، وقمة الاتحاد الإفريقي الحادية والثلاثين، التي احتضنتها بنجاح الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقية، وتمخضت عن قرار مهم، انطلاقاً من كون الاتحاد شريك للأمم المتحدة،ينص على خلق آلية إفريقية خاصة بالنزاع بين الدولتين العضوين في المنظمة القارية، الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية. وإضافة إلى ذلك، تناول الاجتماع مختلف جوانب تسيير الشأن الوطني على الساحة الداخلية،وكذا مواجهة سياسات دولة الاحتلال المغربي التخريبية، وخاصة عبر التسريب الممنهج المخدرات وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.
كما شملت النقاشات تطورات العمل الخارجي والمعركة القانونية والقضائية، بالتركيز على ملف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية، وخاصة على مستوى الساحة الأوروبية.
المكتب الدائم للأمانة الوطنية استحضر كذلك عدداً من الاستحقاقات المهمة المقررة خلال الفترة المقبلة، والتي يتقدمها البرنامج الصيفي للشباب والطلبة، والمراحل التحضيرية للمؤتمر الثالث لاتحاد الطلبة الصحراويين، والجامعة الصيفية للإطارات الصحراوية وغيرها، حيث أهاب المكتب الدائم بجماهير شعبنا عامة، والشباب والطلبة على وجه الخصوص، من أجل التجند للعمل على إنجاح هذه المحطات بروح الجدية والتفاني ورفع التحدي، والمساهمة الميدانية في تعزيز أسس ومقومات الدولة الصحراوية، القوية السيدة على كامل ترابها الوطني.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.