اختتام دورة تكوينية لفائدة اعضاء وموظفي البرلمان الصحراوي بحضور سياسي كبير من البلدين


اختتمت يوم الاثنين بالجزائر العاصمة الدورة التكوينية لفائدة عدد من اعضاء المجلس الوطني الصحراوي وموظفيه وإطارات من مؤسسات الدولة الصحراوية، حيث حضر حفل الاختتام رئيس المجلس الوطني الصحراوي السيد خطري ادوه وسفير الجمهورية الصحراوية بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر الى جانب رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري السيد سعيد بوحجة ورئيسة لجنة الصداقة البرلمانية الصحراوية الجزائرية السيدة سعيدة بوناب واعضاء من المجلس الشعبي الوطني الجزائري.

حيث أعرب عضو الامانة الوطنية رئيس المجلس الوطني الصحراوي ، السيد خاطرى أدوه ،عن خالص عرفانه للجزائر و لموقفها الثابت في دعم الكفاح العادل الذي يقوده الشعب الصحراوي، موجها تقديره لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة للجهود التي ما فتئ يبذلها في سبيل إحلال السلام عبر العالم .

وأشاد السيد خاطرى أدوه بالعلاقات المتميزة التي تجمع البلدين منوها بالدعم الذي تقدمه الجزائر للشعب الصحراوي في المحافل البرلمانية الدولية من أجل تقرير مصيره، وواصل المتحدث استعراض المستجدات و التحديات التي تعرفها القضية الصحراوية والانتصارات السياسية والقانونية التي حققتها على مستوى الاتحاد الإفريقي ومناطق أخرى ، والتأكيد على تفعيل مقررات ولوائح الأمم المتحدة على جميع الأصعدة بما في ذلك الحماية والدفاع عن حقوق الصحراويين في الأراضي المحتلة وتوقبف استنزاف ثروات الشعب الصحراوي بغير حق من طرف الاحتلال المغربي.
من جانبه مدير البحوث والدراسات التشريعية بالمجلس الشعبي الوطني الجزائري الدكتور بوعلام طاطاح اكد ان الوفد الصحراوي المتكون تقلى أزيد من 58 محاضرة بمجموع 177 ساعة تحت إشراف أساتذة و مختصين في مختلف المجالات ، بالإضافة الى مرافقتهم عبر الزيارات المباشرة التطبيقية لمختلف مصالح المجلس الشعبي الوطني و مجلس الأمة ، وعدد من المؤسسات الجزائرية واصفا هذا التكوين بالنوعي نظير المتابعة المستمرة لفائدة اعضاء و موظفي المجلس و إطارات الجمهورية الصحراوية الديمقراطية.
ونظم المجلس الشعبي الوطني الجزائري، تحت إشراف المديرية العامة للتكوين والدراسات التشريعية، دورة تكوينية لفائدة وفد صحراوي يضمّ 38 متربصا منهم أعضاء وموظفون في المجلس الوطني الصحراوي وكذا بعض الإطارات الوزارية من مختلف المؤسسات الصحراوية وذلك خلال الفترة الممتدة من 24 يونيو الى 23 يولويو2018.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.