اتحاد النساء يندد بالممارسات القمعية التي تتعرض لها المرأة الصحراوية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية


ندد اليوم الاثنين الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية بالممارسات القمعية التي تتعرض لها المرأة الصحراوية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ،خاصة أثناء الزيارة الأخيرة الأخيرة للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية السيد هورست كوهلر.
وندد الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية في بيانه بإستمرار قوات الاحتلال المغربية لتكثيفها و قمعها للمواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب وكذا تطويقها
ومحاصرتها لمنازل المواطنين الصحراويين في محاولة لمنعهم من التظاهر السلمي ،تزامنا وزيارة المبعوث الأممي الى الصحراء الغربية السيد " هورست كوهلر "
وقد استنكر الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية في بيانه مايطال الجسم الصحراوي من تنكيل واختطاف واعتقال منددا بسياسة التعنت واللامبالاة والاستهتار بحياة المواطنين الصحراويين مطالبا كل المنظمات والهيئات الدولية بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وفك الحصار الأمني والإعلامي عنهم .
الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية أكد عن تضامنه الكامل مع كافة جماهير شعبنا بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية مجددا كامل تأييده ومساندته لبطلات وأبطال إنتفاضة الاستقلال
كما أعلن ايضاً تضامنه مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية مطالبا باطلاق سراحهم الفوري دون قيد أو شرط معربا عن تضامنه مع عائلات شهداء انتفاضة الاستقلال المباركة
وجدد الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية وهو يستحضر الذكرى الثامنة لوفاة فقيد الشعب الصحراوي وأحد رموزه الشهيد المحفوظ اعلي بيبا تأكيده الكامل على وحدة شعبنا ويقظته حيال مخططات العدو ومحاولاته الفاشلة والعمل على تصعيد النضال الوطني وتنوير اساليب المقاومة لتحقيق هدفنا المنشود في الحرية والاستقلال على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.