تأسيس لجنة جهوية برلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي بمقاطعة لاتسيو الإيطالية


تم اليوم الأربعاء الإعلان من داخل البرلمان الجهوي لمقاطعة لاتسيو الإيطالية عن تأسيس لجنة جهوية برلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي ، بحضور ممثل جبهة البوليساريو بايطاليا السيد أميه عمار .
جاء هذا الاعلان عقب استقبال الاطفال الصحراويين الذين يقضون عطلتهم الصيفية بالمقاطعة بمقر البرلمان ، وتضم المجموعة البرلمانية عدد كبير من البرلمانيين الإيطاليين من مختلف التشكيلات السياسية الإيطالية من اليمين واليسار والوسط وعدد من رؤساء البلديات التابعة لمقاطعة لاتسيو .
نائب رئيس المجلس الجهوي لمقاطعة لاتسيو وفي تصريح له قال انه سعيد بإستقبال القضية الصحراوية داخل مجلسه و"أن الأمر يتعدى الرمزية الى إعلان موقف ثابت من قضية الشعب الصحراوي، مشيرا " إلى أن مجلسه سيناقش القضية الصحراوية دائما وستحظى بالأولوية من اجل متابعتها مستقبلا والمطالب دوما بتسريع العملية السلمية من اجل الوصول الى حل عادل ودائم يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير".
كما دعا الإتحاد الأوروبي الى احترام قرارات محكمة العدل الأوروبية والتوقف عن التورط في نهب ثروات الشعب الصحراوي، منددا في سياق آخر بواقع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة. ودعا الى اطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين وفتح المنطقة أمام الاعلاميين والمنظمات الحقوقية.
ممثلوا التشكيلات السياسية داخل مجلس مقاطعة لاتسيو عبروا في مداخلات لهم عن اعجابهم بنضال الصحراويين السلمي من اجل الحرية كما جددوا مواقفهم الثابتة من قضية الشعب الصحراوي العادلة ، مؤكدين إصرارهم على نقل معاناة الصحراويين مع الاحتلال وتطلعاتهم للحرية الى مراكز القرار داخل أحزابهم.
رؤساء البلديات التابعة للمقاطعة عبروا ايضا في مداخلات لهم عن سعادتهم بإحتضان اكبر مقر في المنطقة لهذا اليوم التضامني مع الشعب الصحراوي وعن تأييدهم لخطوة تأسيس لجنة جهوية للتضامن مع كفاح الصحراويين.
ممثل جبهة البوليساريو بروما السيد اميه عمار شكر باسم الحكومة والشعب الصحراويين اعضاء المجلس، مذكرا بالعلاقات الطويلة والمؤثرة التي تربط بعض اعضاءه بالشعب الصحراوي.
وأضاف الممثل الصحراوي " أن هذا الحدث يشكل نقطة هامة من شأنها المساهمة مستقبلا في الدفع بالقضية الصحراوية إلى الأمام والتعريف بها داخل مقاطقة لاتسيو وايطاليا وأوروبا، كما قدم دعوة لأعضاء البرلمان لزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين والتعرف عن قرب على نضال الشعب الصحراوي ومعاناته مع الاحتلال وتطلعاته للحرية والسلام.
وفي ختام الحدث قدم نائب رئيس المجلس وأعضاء البرلمان هدايا رمزية لرسل السلام الصحراويين متمنين لهم قضاء عطلة سعيدة بمنطقتهم والعودة بسلام الى اهلهم واصدقائهم وشعبهم.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.