المكتب التنفيذي للاتحاد عمال التعليم والتربية والتكوين الصحراويين يدعو الى ضبط النفس و الحفاظ على مكتسبات الدولة الصحراوية


عقد اليوم الثلاثاء 10 جويلية 2018 أعضاء المكتب لإتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين إجتماعا طارئ لمناقشة بعض الإنشغالات المتعلقة بعمال و موظفي المنظومة التربوية حيث ترأس الإجتماع الأمين العام غالي أحمد لعبيد بحضور أعضاء المكتب التنفيذي ، أين تم الوقوف عند أسباب تأخر صرف منح موظفي عمال المنظومة التربوية ببعض الولايات و إشكاليات أخرى تتعلق بذلك ،
حيث أكد أعضاء المكتب التنفيذي على ضرورة الحرص على الدفاع عن مصالح و حقوق عمال المنظومة التربوية و التكوينية كأولوية من الأولويات التي تدخل في برنامج عمل الإتحاد و العمل على تحسين ظروف العمال المادية كما أنه يدعو جميع عمال المنظومة التربوية إلى:
1/الإلتفاف حول رائدة كفاجنا الوطني الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي .
2/الحفاظ على المؤسسات الوطنية و صيانة مكتسبات الدولة الصحراوية
إن إتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين كإتحاد مهني تخصصي رافد من روافد الإتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب ومن خلال ممثليه بالمؤسسات التربوية و المكاتب الجهوية و المكتب التنفيذي والمجلس الوطني للاتحاد هو إطار مهني تنظيمي سياسي يعمل على الدفاع عن جميع الموظفين و حماية الحقوق الفردية و الجماعية و تأطيرهم سياسيا كما ينص على ذلك القانون الأساسي للإتحاد و تحميه قوانين الجبهة الشعبية و أن أي مشكل يتعلق بموظف بالمنظومة التربوية أو التكوينية يجب أن يراعي الطرق الإدارية و التنظيمية المتبعة في ذلك ،
كما أن أتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين يشيد بتعاطي الاتحاد العام للعمال الصحراويين وزارة التعليم و التربية من خلال الرد على الأسباب الفعلية التي أدت إلى تأخير صرف منح موظفي و عمال المنظومة التربوية ببعض الولايات أين أكدت الوزارة على مباشرة عملية صرف تلك المنح يوم الأربعاء 11 جويلية 2018 بولاية أوسرد و هي خطوة إيجابية 
يعمل إتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين بشكل متواصل من أجل تحقيق كافة الأهداف و إيجاد حلول لجميع الإنشغالات المختلفة و غير مسؤول إطلاقا عن أي تصرفات خارج الإطار التنظيمي و القوانين المعمول بها في الدولة الصحراوية
وبإعتباره الممثل النقابي الذي يحمل إنشغالات و مشاكل عمال قطاعي التعليم و التكوين و يدافع عن مصالحهم المادية و المعنوية بالطرق القانونية و من خلال قنوات الحوار مع الجهات المعنية والشركاء ويطالب جميع عمال التعليم والتربية تحلي بروح المسولية وضبط النفس وتحمل كامل المسوليات في حماية مكتسبات شعبنا 
اتحاد عمال التعليم والتكوين من اجل البناء والتحرير

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.