التخطي إلى المحتوى الرئيسي

“لوموند” الفرنسية : المغرب في مأزق خطير لأنه من الصعب فهم نهج الرباط القمعي.


قالت جريدة “لوموند” الفرنسية إن الحكم الصارم ضد الحراك هو مؤشر على سلطة مغربية أثبتت أنها غير قادرة على التخلي عن القمع الذي تمت برمجتها عليه في العقود الأخيرة.

وأضافت الجريدة في مقال تحليلي طويل نشرته في عددها الصادر يوم الثلاثاء 3 يوليو، و وقعته مراسلة الصحيفة الفرنسية المختصة بالشأن المغاربي، شارلوت بوزونيت، قائلة “بدا الغليان الذي عرفته الصحافة، والتناوب السياسي كعلامات تَعِد بعهد جديد ، لكن للأسف، فعشية الذكرى العشرين لهذا التتويج ، تبدو الإدانات الأخيرة في محاكمة الريف بمثابة خطوة حزينة إلى الوراء”.
ونقلت الصحفية عن بعض الصحفيين تعليقهم على صدور الأحكام الأخيرة ضد قادة حراك الريف قولهم بأن الأمر يتعلق بعودة “سنوات الرصاص”، متسائلة أليس فعلا في تلك الأحكام الثقيلة والتي بلغت بالنسبة لناصر الزفزافي، قائد الحراك، وثلاثة من رفاقه 20 سنة لكل واحد منهم، والسجن من سنة إلى 15 سنة بالنسبة للمعتقلين الآخرين، ما يثير الاستغراب؟!
وأضافت الصحيفة أن السلطة تضع العراقيل من كل نوع أمام أية عملية تحرر. مشيرة إلى أنه في السنوات الأخيرة ، تم قمع جميع الحركات الاجتماعية بقسوة أقل وأكثر وباستعمال تقنيات مختلفة، ولكن دائما مع الرغبة في إسكات أي نقد. وذكرت الصحيفة أنه في عام 2011 ، وفي مواجهة مطالب “الربيع المغربي” ، منح الملك إصلاحًا دستوريا ودعا إلى انتخابات مبكرة. لكن في الأشهر التي تلت ذلك، سعت السلطة إلى تحييد نواة النشطاء الذين كانوا وراء الاحتجاج ، والذين أطلق على حركتهم اسم “حركة 20 فبراير” وضمت شبابا عمانيين. وبعد إدانات مختلفة بتهمة المشاركة في مظاهرات غير مرخص لها أو لأسباب أخلاقية، اضطرت الأغلبية من هؤلاء الشباب إلى الانسحاب.
نكسات متعاقبة
وأكدت الصحيفة أن السنوات التي تلت الربيع العربي تميزت بالنكسات المتعاقبة، واستهداف المنظمات غير الحكومية، وعلى الأخص الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي تمثل باستقلاليتها وشبكتها المحلية الواسعة قوة مضادة. كما تم حظر المظاهرات ومنع تنظيم الاجتماعات والتدريبات، وتمت عرقلة إجراءات التسجيل الإداري للمنظمات.. لتقول الصحفية إنهم يستعملون “العقبات من كل الأنواع”.
وعادت الصحفية إلى التذكير بكيفية قمع الأصوات الأكثر انتقادا في الصحافة والتي اضطر بعضها إلى نفي نفسه، وفي سبتمبر 2013 ، تم سجن علي أنوزلا ، مدير موقع “لكم” الإلكتروني الإخباري ومحاكمته بتهمة “الإشادة بالإرهاب” بعد نشر رابط لصحيفة “إل بايس” الإسبانية ، والتي بدورها تشير إلى فيديو دعائي لتنظيم القاعدة يهدد المغرب.
وتساءلت الصحفية مستغربة “وماذا عن مصير المعطي منجب، وهو مؤرخ محترم وناشط في مجال حقوق الإنسان ، تمت مقاضاته ، إلى جانب آخرين ، منذ عام 2014 بتهمة “تقويض أمن الدولة”. وفي 28 مارس 2018 ، أرجأت العدالة المغربية للمرة العاشرة على التوالي محاكمتهم”، معتبرة أن الأمر يتعلق بمضايقات قضائية بسبب أنشطتهم لصالح حرية التعبير.
شقوق سقف آيل للانهيار
وعرجت الصحفية على الوضع في منطقة الريف لتكتب “في حالة الريف، وحتى قبل إدانة “53” في الدار البيضاء، ألقي القبض على مئات من الشباب في الحسيمة، بؤرة الاحتجاج، وفي مواقع قريبة منها. كل ذلك بسبب الدعوة إلى تنمية أكثر عدالة لهذه المنطقة المعزولة. وفي يناير ، في جرادة ، البلدة المنجمية المنكوبة في الشرق ، انتهت الاحتجاجات العمالية فيها أيضاً بالاعتقالات”.
وفي حكم قاس على آداء السلطة في المغرب كتبت الصحيفة: “لم تتمكن السلطة المغربية أبداً من الاستجابة لطلبات الديمقراطية والعدالة الاجتماعية، بشكل فردي أو جماعي ، باستثناء مقارباتها الأمنية. كمن يٌرقِّعُ، وبدون جدوى، شقوق سقف آيل للانهيار”، مستندة في تحليلها إلى انتشار حملة المقاطعة الشعبية الأخيرة التي بدأت في أواخر شهر أبريل على الشبكات الاجتماعية، واستهدفت منتجات ثلاث علامات تجارية استهلاكية كبيرة للاحتجاج على ارتفاع تكلفة المعيشة، وانتشرت مثل النار في الهشيم، على حد تعبير الصحيفة التي أضافت أن “المغاربة مستعدون لابتكار طرق عمل جديدة للتعبير عن مطالبهم”.
نُتفَة من السلطة
وأضافت الصحيفة إن السلطة في المغرب لا تريد أن تتنازل ولو عن قليل من السلطة، وكتبت “من الصعب فهم نهج الرباط القمعي في وقت يحاول فيه المغرب الظهور كنموذج للاستقرار والانفتاح والتطور في منطقة مضطربة”، متسائلة: “هل يتعلق الأمر بعدم قدرة النظام على الخروج من برمجة أمنية تعود عليها خلال العقود الماضية؟ أم برفض أقلية فقدان أي نُتفَة من السلطة؟ أم بعناد القادة الذين لا يريدون أبداً تجاوز الخطاب إلى الفعل؟”. وتقول الصحفية إن هذا الاختيار ليس دائما بدون تكلفة سياسية للمملكة، وتنقل عن الصحفي عبد الله الترابيى تعليقة “من سيأخذ المغرب الآن على محمل الجد على الساحة الدولية عندما نحدثهم عن أسطورة التقدم الذي لا يمكن إنكاره في مجال حقوق الإنسان”.
وختمت الصحفية مقالها من حيث بدأته بالحديث مرة أخرى عن منطقة الريف قائلة: ” في الريف ، هذا الشمال بعلاقاته المضطربة مع السلطة المركزية ، تبدو الإشارات كارثية. فمحمد السادس الذي بذل الكثير من الطاقة للتصالح مع منطقة سخر منها، من قبل، والده، وأقام فيها استثمارات كبيرة، كل ذلك من أجل إقناع سكان الريف بأنهم جزء من المملكة”. لكن النتيجة لكل تلك المجهودات تلخصها الكاتبة في الجملة التالية: “إن ما يراه شباب الحسيمة اليوم هو أن مدينتهم محاصرة بالقوات العمومية، مجبرة على الصمت، وجيرانهم وأبناء عمومتهم وأصدقائهم أدينوا أو أسيئت معاملتهم بسبب خروجهم للاحتجاج. إنها حكايات تنتمي إلى الماضي”.
وخلصت الصحيفة إلى القول: “بشكل عام، لقد أدت قساوة الأحكام إلى تقويض الثقة المنهارة أصلا بين المواطنين المغاربة وقادتهم ومؤسساتهم. وإذا كان الحراك أبعد من أن يحقق الإجماع بين السكان المغاربة، فإن إصدار الأحكام ضد “53” أثار موجات من ردود الفعل تعبر عن عدم تفهم تلك الأحكام وعن السخط الذي خلفته على الشبكات الاجتماعية”.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الأخطار التي تهدد التراث الثقافي الصحراوي (الجزء الاول)

الصحراء الغربية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) الاستاذة عبيدة محمد بوزيد:
 في ظل تنامي المد البشري و الجغرافي لإفريقيا جنوب الصحراء و كذا الزحف الجارف للمستوطنين إبان حرب التحرير و ما حلفته المسيرة السوداء من أثار مدمرة و خطيرة على كينونة الإنسان الصحراوي.
من هنا فان التراث الثقافي الحساني بشكل عام و التراث الصحراوي بشكل خاص أصبح عرضة للضياع و الاندثار نتيجة عدة عوامل نصنفها في شقين داخلي و خارجي.
1_ العوامل الداخلية:
1/1: سياسات الدولة خلال حرب التحرير:
إن إنعكاف الجهود في البدايات الأولى لحرب التحرير على تأسيس الدولة الصحراوية و بناء الهياكل التنظيمية للإدارة الوطنية و تنظيم القواعد الشعبية، أدت إلى خلق أنماط معيشية جديدة لم يألفها الصحراويون ، إذ أن الإنسان الصحراوي الذي لم يألف الاستكانة أو الارتكان أصبح و بحكم اللجوء مقيد الحركة محدود الترحال مما أدى إلى اندثار عادات و ممارسات اجتماعية عديدة لتحل محلها أخرى لم يعتدها الصحراويون.
إذ أن بروز اديولوجية التحرر و كل من التنظيم و الهيكلة القاعدية الشعبية ضمن الإطار التنظيمي أفرز ثقافة متحركة لم تكن مألوفة في النسق الاجتماعي و لا الثقا…

الاحتلال المغربي يقتحم مخيم الكركرات في خرق جديد لاتفاق وقف اطلاق النار

افادت مصادر إعلامية من داخل الأرضي المحتلة من الصحراء الغربية ان القوات المغربية اقتحمت مخيم الكركرات الذي بدأ في تشييده مجموعة من الشباب الصحراوي احتجاجا على تقرير الامين العام الاممي الاخير.
وبهذا الاعتداء تكون القوات المغربية قد خرقت وقف اطلاق النار بتجاوزها جدار العار باتجاه "المنطقة العازلة" في خرق جديد لوقف اطلاق النار. ويشكل معبر الكركرات البري الرابط بين المناطق المحتلة والاراضي المحررة الى موريتانيا أحد أهم التحديات التي تواجه عملية السلام الاممية في الصحراء الغربية والوضع الاقليمي في شمال أفريقيا بوجه عام، لما عرفه من تصعيد عسكري وتوتر سياسي بلغ أقصى مستوياته خلال السنتين الاخيرتين، ما جعل هيئة الأمم المتحدة (الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص ومبعوثه في المنطقة وأعضاء مجلس الأمن، يبذلون جهود كبيرة لإقناع الأطراف بعدم فرض وقائع ميدانية جديدة، تخالف ما كان سائدا فترة سريان وقف إطلاق النار سنة 1991. حيث أكد مجلس الأمن الأممي قبل اخر تقرير حول الصحراء الغربية أن النشاطات التي يقوم بها المغرب في المنطقة العازلة الكركرات تتعارض مع مبدأ وقف إطلاق النار لسنة 1991 مشيرا …

الولايات المتحدة الامريكية تؤكد على حق الشعوب المستعمرة في تقرير مصيرها

أكد الوفد الامريكي لدى الامم المتحدة اليوم  الاربعاء انه على الشعوب المستعمرة “ان تقرر بحرية” الوضعية السياسية للأقاليم غير المستقلة معتبرا ان تحقيق “ارادتها الحرة” هي في صميم الحق في تقرير  المصير المكرس في ميثاق الامم المتحدة.
و اوضح الوفد الامريكي امام اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار للأمم المتحدة  ان “(…) الاقاليم يمكن ان تعبر عن نفسها () و ان ترك القرار, مهما كان نوعه, لإرادة الشعب هو في صميم حق تقرير المصير” مذكرا بتمسك الولايات المتحدة بمبدأ  تقرير المصير.
في هذا الصدد اكد الوفد الامريكي على احترام لوائح الامم المتحدة بخصوص  الاقاليم المستعمرة مبرزا حق تلك الشعوب في تقرير مصيرها و واجب المجتمع  الدولي في احترام خياراتها.
و اوضح ممثل الولايات المتحدة في هذا الصدد ان الحق في تقرير المصير يجب ان  يتضمن جميع الخيارات و ان على الشعوب المستعمرة ان تختار الوضعية التي تناسبها.
و تتطابق تأكيدات الوفد الامريكي بالأمم المتحدة التي تخص جميع الاقاليم غير  المستقلة التي ترغب شعوبها في ممارسة حقها في تقرير المصير مع مخططات التسوية  المقترحة في حالة نزاع الصحراء الغربية منذ جيمس بيكر الى غاية …

الرئيس ابراهيم غالي يصدر مرسوما رئاسيا يجري من خلاله حركية على مستوى السفراء

اصدر اليوم الأحد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي مرسوما رئاسيا اجرى من وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية " استنادا إلى صلاحياته الدستورية أصدر الأخ ابراهيم غالي، رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة، اليوم الأحد 21 اكتوبر 2018، مرسوما رئاسيا أجرى من خلاله حركية جزئية على مستوى السفراء وعين سفراء جدد للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لدى عدد من الدول الصديقة ويتعلق الأمر بالإخوة: موسى ابلال حمادي البشير ماءالعينين لكحل نفعي الرايس كما أجرى بموجب نفس المرسوم التعيينات التالية: محمد يسلم بيسط، مكلف بمهمة بوزارة الخارجية. احمد سلامه، مكلف بمهمة بالرئاسة. سيدي محمد عمر، ممثل لدى الأمم المتحدة. محمد مسعود (الري)، ممثل في الشيلي. سلمه موناك، مسؤول مكتب الجبهة بوهران والغرب الجزائري. قوة ، تصميم وارادة لفرض الاستقلال والسيادة

السفير المغربي ينسحب من حفل السفارة المصرية بأديس ابابا بسبب حضور سفير الجمهورية الصحراوية

أفادت مصادر اعلامية أن السفير المغربي بإثيوبيا قرر الانسحاب من حفل نظمته السفارة المصرية بفندق هيلتون بأديس أبابا، بسبب حضور سفير الجمهورية الصحراوية وممثلها الدائم باثيوبيا والاتحاد الإفريقي السيد لمن اباعلي .
وقرر الوفد المغربي الإنسحاب من الحفل المنظم من لدن السفارة المصرية احتفاءا بالذكرى 45 لحرب اكتوبر، حيث تجاهلت التمثيلية الدبلوماسية المصرية ما اثاره السفير المغربي حول موضوع تواجد السفير الصحراوي والتلويح بالإنسحاب في حالة عدم معالجة هذا الطلب المغربي المناقض للاعراف الدبلوماسية.
وبالنظر لغياب أي تفاعل مع الطلب المغربي من الجانب المصري، غادر السفير المغربي والملحق العسكري بالسفارة المغربية فعاليات الاحتفال .
ولازالت لحدود اللحظة لم تخرج وزارة الخارجية المصرية بأي توضيح بخصوص الاستفزاز المغربي و الواقعة، التي من شأنها أن تنعكس على العلاقات الدبلوماسية المغربية المصرية، وتعيدها للمربع الأول والأزمة التي نشبت بين الجانبين على خلفية استقبال مسؤولين بالجمهورية الصحراوية وجبهة البوليساريو بشرم الشبخ سنة 2016 وزيارة إعلاميين مصريين إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين.

خلال اجتماع برئاسة الوزير الاول، الحكومة الصحراوية تتطرق الى الازمة الاخيرة التي تواجه التجار الصحراويين مع السلطات الموريتانية

ترأس عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد محمد الولي أعكيك مساء اليوم بمقر الوزارة الأولى ، اجتماعا لمجلس الحكومة.
الاجتماع تدارس الجولة الحكومية الأخيرة التي شملت كافة الامتدادات الجهوية والمحلية للمؤسسات والولايات، وتحضير الردود المتعلقة بالانشغالات والمقترحات التي طبعت الجولة.
وتداول الاجتماع الردود المقترحة على هذه الانشغالات لتعميمها على الولايات بعد مصادقة مجلس الحكومة عليها ، وسيصنف المتعلق منها بالبرنامج السنوي من أجل تضمينه في برنامج الحكومة لسنة 2019. كما تطرق الاجتماع الى الحلول المقترحة في حل الازمة التي تواجه التجار الصحراويين بعض فرض السلطات الموريتانية رسوم جمركية على سلعهم ما دفعهم الى التمركز في الاراضي المحررة ومحاولة بناء اسواق لمركزة سلعهم هناك والتعامل مع التجار الموريتانيين من داخل الاراضي الصحراوية بدلا من نقل البضائع الى المدن الموريتانية.
وفي كلمته بالمناسبة وبعد عرض جدول الأعمال ، أبرز الوزير الأول أن المرحلة الحالية يطبعها استمرار معركة الشعب الصحراوي النضالية وعلى كافة الجبهات من أجل تقرير مصيره ، والنقاشات على مستوى مجلس الأمن الدولي واللجنة الرابعة لتصفية…

الرسوم الجمركية الموريتانية هل تساهم في إعمار الاراضي المحررة (رسالة الى السلطات)

احجم العديد من التجار الصحراويين عن ولوج موريتانيا بنقل البضائع التجارية اليها خوفا من الرسوم الجمركية التي يرى الكثير من التجار انه مبالغ فيها ولا يستطيع التجار الصحراويين تحملها في ظل طول المسافة والتكاليف الباهظة التي ينفقونها على طول الطريق الرابط بين المخيمات والمدن الموريتانية الحدودية مرورا بالاراضي المحررة.
وتمركز التجار الصحراويون في الاراضي الصحراوية المحررة في انتظار انفراج هذه الازمة التي يواجهونها منذ الاعلان عن فتح معبر تجاري بين موريتانيا والجزائر خلال الاسابيع الماضية.  حيث وجه التجار الصحراويون رسالة الى الوزير الاول الصحراوي استعرضوا من خلالها تداعيات المشكل الذي يواجههم والخيارات المتاحة اماماهم وجاء فيها : يشرفنا نحن التجار الصحراويين ان نرفع الى معاليكم اسمى ايات التقدير والاحترام، ملفتين انتباهكم الى قضية طارئة مفادها ان السلطات الجمركية للجمهورية الاسلامية الموريتانية الشقيقة بولاية تيرس زمور قد اصدرت تعليمة جمركية قبل ايام خاصة بالرسوم الجمركية الجديدة المفروضة على السلع التجارية التي ينقلها التجار الصحراويين الى القطر الموريتاني الشقيق، وهي رسوم مرتفعة جدا مقا…

الرئيس الصحراوي يكشف جوهر المفاوضات التي ستجمع جبهة البوليساريو مع المغرب تحت المظلة الاممية

اكد رئيس الجمهورية، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي، ان أي مفاوضات مع جبهة البوليساريو، سيكون جوهرها كيفية تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير و الاستقلال، و ذلك خلال كلمة القاها اليوم السبت، بمناسبة الملتقى الـ17 لجاليات الشمال بولاية العيون.
واكد رئيس الجمهورية ان جوهر المشاورات المقبلة بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو و المملكة المغربية سيكون حول كيفية تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير و الاستقلال، مضيفا "اي مفاوضات مع جبهة البوليساريو ستكون حول تقرير مصير الشعب الصحراوي".
كما اكد أن الاحتلال المغربي في عزلة دولية رغم مماطلاته وتعنته وعراقيله ، وهو لا يملك خيارا غير الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع جبهة البوليساريو لبحث صيغة ستفضي دون شك إلى حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.
و اضاف ان الاحتلال المغربي وبسبب هذه العزلة اصبح يمارس حربا نفسية على المواطنين الصحراويين من خلال التشكيك في المكاسب و الانجازات العظيمة التي حققها الشعب الصحراوي في مسيرته النضالية والتي لا تزال في تزايد مستمر، داعيا الى ضرورة مواجهة هذه المحاولات…

سفير المغرب يصاب بهستيريا ويتهم الأمم المتحدة بالانحياز والتزوير بعد فشله في إخراج القضية الصحراوية من ملف تصفية الاستعمار

يقوم المغرب منذ أشهر بحملة تضليل داخل الأمم المتحدة وفي المحافل الدولية كون استمرار إدراج قضية الصحراء الغربية ضمن ملف تصفية الاستعمار يعرقل الجهود التي يبذلها مجلس الأمن للتوصل إلى حل للقضية. وحاول المغرب خلال مداولات لجنة تصفية الاستعمار لهذا العام الضغط لتحقيق أهدافه ، الا ان التأييد القوي للدول التي رفضت المحاولات المغربية وتمسكت بميثاق الامم المتحدة الذي كرس حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال. وعلى اثر هذا الفشل اصيب السفير المغربي بالامم المتحدة عمر هلال بهستيريا شديدة حيث اتهم خلال جلسة لجنة تصفية الاستعمار التي عقدتها امس الأربعاء للتصويت على قرار جديد حول الصحراء الغربية الأمم المتحدة بالانحياز وممارسة التزوير بخصوص المواقف المتعلقة بالقضية الصحراوية. واتهم المغرب لجنة تصفية الاستعمار بالتزوير لأسباب ودافع سياسية ردا على تمسكها بتصفية الاستعمار وبجبهة البوليساريو كمثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي.

الامم المتحدة توضح: الاستفتاء يظل المهمة الرئيسة لبعثة المينورسو ، وعلى الطرفين الدخول في مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة.

اوضح الناطق الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة ” ستيفان دوجاريك” يوم الاثنين ان مهمة المينورسو واضحة وقد وافق عليها مجلس الامن الدولي. وفي رد على سؤال حول الدعاية المغربية باستبعاد تنظيم الاستفاء في الصحراء الغربية اكد المسؤول الاممي ان مهمة المينورسو واضحة وقد وافق عليها مجلس الامن الدولي  وابرز المتحدث باسم الامين العام ان الامين العام للامم المتحدة دعا الى مفاوضات دون شروط مسبقة. وكشف المتحدث باسم الامم المتحدة ان الممثل الخاص للأمين العام ، كولين ستيوارت ، قدم إحاطة إلى مجلس الأمن بشأن آخر التطورات. وأفاد بأن الأمين العام أعرب عن قلقه إزاء تصاعد التوتر بين الطرفين والخطاب المتشدد على نحو متزايد حاثا الطرفين على الاستجابة بشكل إيجابي للدعوة التي وجهها مبعوثه الشخصي ، هورست كولر ، إلى طاولة المفاوضات.