نواب بالبرلمان الاسباني يطالبون باستدعاء السفير المغربي على اثر أعمال القمع التي استهدفت مظاهرات سلمية بالأراضي الصحراوية المحتلة


دعت المجموعة البرلمان السلام والحرية للشعب الصحراوي بالبرلمان الاسباني اليوم الثلاثاء الحكومة الاسبانية الى استدعاء السفير المغربي باسبانيا واتخاذ جميع التدابير الدبلوماسية المناسبة احتجاجا على ارتكاب سلطات الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية لأعمال قمع ضد مظاهرات سلمية مطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي.
وأكد النواب ان العدد الكبير للضحايا والذي تجاز 100 شخص يؤكد خطورة العنف المرتكب ضد المدنين في الصحراء الغربية الامر الذي يتطلب ردا حازما من الحكومة الاسبانية.
وطالب النواب الحكومة الاسبانية برفع شكوى رسمية الى الامم المتحدة خاصة مجلس حقوق الانسان والضغط لحماية الصحراويين عبر دعم توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.