الجمهورية الصحراوية تعرب عن ارتياحها لتقرير رئيس المفوضية الإفريقية حول الصحراء الغربية

عبرت الجمهورية العربية  الصحراوية الديمقراطية يوم  الاثنين  عن ارتياحها لتقرير  رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي السيد موسى فكي  حول الصحراء الغربية في إطار تنفيذ القرار 653  الصادر عن القمة  ال 29  لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي  المنعقدة في يوليو 2017
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الصحراوية نشرته وكالة الأنباء الصحراوية أن هذا التقرير المعتمد بالإجماع من قبل رؤساء دول وحكومات  الاتحاد الإفريقي في القمة 31 للاتحاد  الافريقي يساهم في إيجاد حل للقضية الصحراوية بالاشتراك مع الأمم المتحدة
وأشار  البيان إلى أن التقرير تطرق  الى الزيارات التي قام بها رئيس مفوضية  الاتحاد الإفريقي السيد  موسى فكي الى طرفي النزاع ،  الجمهورية الصحراوية  والمملكة المغربية ، وكذا الدول المجاورة ،الجزائر وموريتانيا
و أوضح البيان أن تقرير رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أكد  أن الاتحاد الإفريقي مدعو الى تعزيز اندماجه ودخوله  في العملية السلمية من اجل البحث عن حل للنزاع من اجل ترقية السلام والأمن والاستقرار بعموم القارة وطببقا  للمؤسسات المؤهلة لذلك بالاتحاد الافريقي . والدور المخل لها كمنظمة اقليمية. ما ينص على ذلك التقرير في الفقرة 21" أ".
وأكد  البيان أنه في الفقرة 14 من التقرير عكس  السيد  فكي  بكل أمانة موقف الجمهورية الصحراوية ـ التي اعربت عن استعدادها للدخول في مفاوضات مباشرة مغ المغرب بدون شروط مسبقة ـ الذي يشدد على ضرورة أن يلعب الاتحاد الإفريقي دورا مهما  بالتعاون مع الأمم المتحدة  في إيجاد حل  للقضية الصحراوية
وأوضح البيان أن التقرير أشار الى جوانب أخرى أثارها رئيس المفوضية  مع السلطات الصحراوية  من بينها معاناة اللاجئين الصحراويين  وخيبة الأمل لدى الشبان  ونفاد صبرهم،  والاستغلال غير الشرعي للثروات الصحراوية  ووضعية حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
وفيما يتعلق  بالجوهر، أشار البيان  الى أن تقرير رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ذكر بموقف الجمهورية الصحراوية حول هذه المسألة  الذي يؤكد بأن المغرب ينتهك مبدأ الاتحاد الإفريقي المتمثل في احترام الحدود الموروثة عن الاستعمار ويشدد كذلك على حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير
من جهة أخرى، يؤكد التقرير ـ حسب بيان وزارة الخارجية ـ أنه ينبغي أن يعتمد الدعم الإفريقي لجهود الأمم المتحدة على قرارات الأمم المتحدة التي تطالب دائما الطرفين بالبدء بالمفاوضات بدون تأخير وبحسن نية للوصول الى حل عادل ودائم  يؤدي في الأخير الى تقرير مصير شعب الصحراء الغربية
كما أشار البيان  أن التقرير شدد على  ضرورة دعم الاتحاد الإفريقي  لجهود المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة الرامية الى بعث المفاوضات بدون شروط مسبقة  بين طرفي النزاع  جبهة البوليساريو والمملكة المغربية
وأكد البيان أن تقرير رئيس المفوضية أشار الى أنه لمس لدى الطرفين التزامهما بالتعاون مع السيد كوهلر من اجل إعادة بعث عملية المفاوضات  والتوصل الى  حل لقضية الصحراء الغربية..

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.