في رمزية كبيرة تكريم القضية الصحراوية داخل القاعة التي تم التأسيس فيها للعلم الايطالي بحضور رؤساء بلديات ومقاطعات وسفراء دول في روما

بمدينة روجيميليا مقاطعة ايميليا رومانيا حظيت قضية الشعب الصحراوي بشرف كبير يعكس الإهتمام الرسمي والشعبي وتزايد وتعاظم التأييد داخل ايطاليا وبحضور رؤساء بلديات وبرلمانيين ومستشارين وبحضور سفير دولة جنوب افريقيا بروما وممثل بلادنا بإيطاليا السيد اميه عمار.
وتحديدا داخل القاعة التي تم فيها الاتفاق والتأسيس لاول مرة للعلم الايطالي المعروف حاليا بعد نضال طويل من اجل التحرر خاضه الشعب الايطالي تم تكريم القضية الصحراوية بحضور عمدة المدينة ورئساء كل البلديات التابعة لها يرتدون لباسهم الرسمي وبحضور وعدد كبير من رسل السلام الصحراويين الذين يقضون عطلتهم الصيفية بهذه المنطقة والعشرات من العائلات المضيفة وعدد كبير من وسائل الاعلام الايطالية.
مسؤولة المدينة رحبت بالضيوف الصحراويين قائلة ان هذا الحدث البارز يعكس تضامن سلطات مدينتها وشعبها مع القضية الصحراوية وان العلم الصحراوي لابد وان يرفع يوما ما بكل المدن الصحراوية في بلد حر مستقل بعد جلاء الظلم والاحتلال وأنها وباسم سلطات المدينة سعيدة بتكريم نضال الصحراويين بهذه القاعة التي تعني الكثير لكل الايطاليين.
من جانبه ممثل بلادنا بايطاليا شكر سلطات المدينة وجمعية الخيمة الصحراوية على هذا التشريف مقدما عرضا للحضوور الذي إمتلأت به القاعة الكبيرة حول تاريخ النضال الصحراوي ضد الاستعمار مذكرا بفخر الصحراويين بعلمهم وقضيتهم وكفاحهم النبيل.
ممثلي المدينة والجمعيات المتضامنة اكدوا ايضا على رمزية الحدث الكبيرة الذي  يعكس اهتماما متزايدا بكفاح الصحراويين الذي يلهم احرار العالم مذكرين بخصال شعب محب للسلام بين والتعايش بين الثقافات والاديان ومجددين تمسكهم بالدفاع عن حقوقه المشروعة حتى نيل الاستقلال والحرية.
يذكر ان مدينة روجيميليا الواقعة بمقاطعة إيميليا رومانيا تشهد هذه الايام عدة تظاهرات سياسية ورياضية وبمشاركة صحراوية بارزة وسط إهتمام اعلامي بحضور القضية بالصحراوية.
عبداتي لبات الرشيد 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.