مقاطعة إيميليا رومانيا الإيطالية تتحول الى عاصمة للقضية الصحراوية بمناسبة فعاليات "SAHARA DAY" وتعبير عن مواقف إنسانية وسياسية كبيرة

شخصيات بارزة ومتضامنون ومئات المواطنين والعشرات من ممثلي كبرى وسائل الاعلام الايطالية إكتظت بهم شوارع ووسط مدينة روجيميليا مقاطعة ايميليا رومانيا الايطالية التي زينتها الاعلام الوطنية الصحراوية والالبسة التقليدية التي تمثل الثقافة الصحراوية يرتديها العشرات من رسل سلام الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية الذين يقضون عطلتهم الصيفية بهذة المنطقة.
المدينة التي إحتضنت الحدث الأبرز والذي يعتبر تقليدا سنويا تضامنا مع نضال الصحراويين السلمي في سبيل الحرية والاستقلال والذي يلهم المدافعين عن الحرية وتقرير المصير في كل أنجاء العالم ومن مختلف الديانات والثقافات والتوجهات السياسية.
شخصيات وازنة سجلت حضورها نذكر منها السيدة سيمونيتا سالييرا رئيسة برلمان مقاطعة ايميليا رومانيا والتي تعتبر شخصية بارزة ومؤثرة بإيطاليا وعدد من أعضاء برلمان المقاطعة من مختلف التشكيلات السياسية ومستشارين ومسؤولين كبار من مدينة روجيميليا كما حضر الحدث ممثل الجبهة بإيطاليا الأخ اميه عمار وعشرات الاطفال الصحراويين.
حضور المتضامنين لم يختصر على السياسيين ووسائل الاعلام بل إنضم مئات المواطنين الايطاليين والعائلات التي تستضيف اطفال الصحراء الغربية الى الوقفة في شوارع المدينة لتسجيل تعاطفهم وتضامنهم مع نضال شعبنا.
وداخلة القاعة كانت كل الكلمات معبرة وواضحة داعمة لنضالنا في سبيل الحرية وجدد كل السياسيين والمتضامنين الذين تعاقبوا على المنصة دعوتهم الحكومة الايطالية والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والعالم الى تحمل مسؤولياته لانهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.
كما تم التعبير عن مواقف سياسية هامة وكذا مواقف انسانية مؤكدة على الاستمرار في دعم مشاريع التعاون بمخيمات اللاجئين الصحراويين وتطويرها وزيادتها دعما لمقاومة الشعب الصحراوي وتعاطفا مع الحالة الإنسانية التي يمر بها الناتجة عن إحتلال المغرب لأرضه منذ اكثر من اربعين عاما.
ممثل بلادنا بروما الاخ اميه عمار شكر كل الحضور على المشاركة في هذا اليوم الكبير الذي يعني الكثير للشعب الصحراوي الذي يقدر تعاطف وتضامن احرار العالم ويعدهم بمواصلة نضاله السلمي في سبيل تحقيق العدالة وتطبيق المواثيق الدولية وتمكين القيم الانسانية في احترام حقوق الشعوب والجوار والتعايش السلمي بين كل شعوب المعمورة من اجل عالم اكثر أمنا وازدهارا للبشرية.
ومن المنتظر ان يحضر الوفد الصحراوي وأطفال بلادنا وعدائين من ولاية السمارة للمشاركة في ايام رياضية تنظم بمشاركة اكثر من عشرين دولة عبر العالم.
عبداتي لبات الرشبد 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.