الحركة النيجيرية من أجل الصحراء الغربية تنظم منبرا تضامنيا مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة

نظمت الحركة النيجيرية من أجل الصحراء الغربية بالعاصمة النيجيرية أيوجا منبرا تضامنيا مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ، بحضور السفير الصحراوي بنيجيريا السيد ماء العينين الصديق وعدد من الإطارات ومنظمات المجتمع المدني النيجيري .
المنبر التضامني كان فرصة لمنظمات المجتمع المدني النيجيري التي جددت تأييدها للحق المشروع والنضال الذي يخوضه الشعب الصحراي بقيادة ممثله الشرعي والوحيد "جبهة البوليساريو " . 
و نقلت وكالة الأنباء النيجيرية المنبر التضامني هذا مبرزة  تدخلات عدد من  الشخصيات على غرار السيد ايوبا وابا- رئيس نقابة''المؤتمر النيجيري للشغل'' الذي وجه نداءا لحكومة الرئيس محمدو بوهاري لوضع حد لسياسة التعنت التي ينتهجها النظام المغربي و دعوته الى احترام الشرعية الدولية عبر تمكين الشعب الصحراوي من حقه في الحرية وتقرير المصير، مجددا التأكيد على أن إفريقيا لن تنعم بالسلم حتى التحرير الكامل من كل انواع الاستعمار .
اما السيد بيودون اوكونييمي - رئيس "نقابة موظفي الجامعات النيجيرية" فقد أكد أنه من واجب الشعب و الحكومة النيجيرية الوقوف الى جانب الشعب الصحراوي من اجل استقلاله .
من جانبه وجه زانوا انواكو رئيس"اللجنة النيجيرية للدفاع عن حقوق الانسان" نداءا الى النيجيريين لمقاطعة المنتوجات والبضائع التي مصدرها الصحراء الغربية المحتلة .
كما عبرت جل المداخلات عن تضامنها  مع الشعب الصحراوي، ومنددة بالخروقات الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية و بالنهب الممنهج لثرواتها من طرف نظام الاحتلال المغربي.
من جهته أكد منسق الحركة التضامنية النيجيرية مع الشعب الصحراوي السيد ديبو فاشينا على ضرورة التكثيف من العمل التضامني  على جميع الأصعدة و في جميع الميادين.
المنبر التضامني كان فرصة للسفير الصحراوي بنيجيريا لإطلع الحضور على آخر مستجدات القضية الصحراوية على مختلف الأصعدة والإنتصارات التي حققتها خاصة على مستوى الإتحاد الافريقي

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.