فيديو اطفال الشيشية يسلط الضوء على التمثيليات الجهوية الشاغرة بإسبانيا


بعد انتشار فيديو اطفال الشيشة والتأكد في من انه قد تم في مقاطعة كتالونية حاولنا الاتصال بجمعية الجالية الصحراوية بالمقاطعة وبمكتب الجبهة هناك لإستضاح الامر ، وفعلا اتصلنا بمسؤولي الجمعية الذين اكدوا لنا انهم علموا بالامر مثل غيرهم من وسائط التواصل الاجتماعي وانهم اتصلوا بالقائم باعمال المكتب فور سماعهم بالامر.
بعدهم حاولنا الاتصال بالمكتب واثناء ذلك وقفنا على ان الممثل غائب منذ استلامه للمنصب فأجرينا الاتصال بنائبه الذي رفض الرد على هاتفه واكتفى بارسال نسخة من بيان جمعية التضامن عبر (الواتصاب).
بعد ذلك اتصلنا بالتمثيلية العامة بمدريد وتمكنا من الاتصال بعضو الامانة الوطنية الاخت خيرة بلاهي التي قابلتنا برحابة صدر، وقد واجهناها بسؤالين الأول عن حادثة الشيشة، والثاني عن غياب الممثل عن مكتب الجبهة بكتالونية .
فيما يخص السؤال الاول أكدت عضو الامانة الوطنية، ان التمثيلة العامة بمدريد توصلت بالفيديو قبل تداوله على وسائل التواصل واتخذت خطوات واضحة وسريعة اولها سحب الاطفال من العائلة التي ابدت هذا التصرف المرفوض حتى من طرف المجتمع الاسباني ولزام العائلة بتقديم اعتذار .
كما أكدت ان العمل التضامني باسبانيا مستهدف ولديه اعداء وهو ما يجب التفطن له وعدم الانجرار واراء مآربه، وايضا تُضيف يجب ان لا ننسى ان خلفه عمل جبار يتم على مدار السنة تقوم به التمثليات وجمعيات التضامن والوزارة الوصية، وان هذه الحادثة ليست سوى عمل معزول لايجب ان يحمل اكثر من قدره .
اما فيما يخص السؤال الثاني المتمثل في سبب الغياب المستمر للممثل بكاتالونيا عن مقر عمله فقد قالت انها لن تجيبنا عليه وأن لديها القنوات الرسمية التي تجيب فيها غير وسائل الاعلام . الامر الذي يترك السؤال مفتوح عن سبب غياب الرجل ويزده سؤال آخر عن سبب رفض الممثلة العامة الاجابة عليه ؟؟؟
ويفتح الباب للحديث عن حالات غياب اخرى للممثلين الجهوين في اسبانيا ولا تختصر على كتالونيا ففي مكاتب أخرى يصل الغياب حد الشغور كالتمثيلية الجهوية بكل من:
استورياس ، لاريوخا ، غاليثيا، جزر البليار الامر الذي يترك الكثير من علامات الاستفهام عن ترك هذه المكاتب بدون ممثلين.
المصدر: الضمير

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.