ابراهيم غالي : الوحدة الوطنية أم المكاسب الكبيرة والكثيرة التي حققها الشعب الصحراوي في معركته من أجل الحرية والاستقلال


أكد اليوم الجمعة ، رئيس الجمهورية ،الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن الشعب الصحراوي وبفضل تمسكه بوحدته الوطنية ، صنع تاريخا ناصعا وصمودا منقطع النظير في مسيرته التحررية .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته الرسمية خلال إشرافه على الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 43 للوحدة الوطنية بولاية أوسرد ، أكد أن الشعب الصحراوي لا ينفك يحقق الانتصارات والمكاسب ، فعلى الواجهة الوطنية الداخلية يتواصل البناء المؤسساتي للدولة الصحراوية وتعزز تجربة التسيير الوطني في مختلف المجالات .
وأعتبر أن الوحدة الوطنية هي أم المكاسب الكبيرة والكثيرة التي حققها الشعب الصحراوي في معركته من أجل الحرية والاستقلال ، متوقفا عند حكمة و نجاعة القرار التاريخي الذي اتخذته الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب والمتمثل في الإعلان عن الوحدة الوطنية في 12 أكتوبر 1975 . 
وبالمناسبة ، أشاد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو بالدور الفعال لوحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في الحماية والمحافظة على المكاسب الهامة التي حققها الشعب الصحراوي بفضل تماسك وحدته . 
للتذكير ، حضر فعاليات الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 43 للوحدة الوطنية إلى جانب رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة ، أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة ، ووفود أجنبية من مختلف دول العالم ، بالإضافة إلى حضور شعبي من ولاية أوسرد

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *