لجنة مناهضة التعذيب تدعو سلطات الإحتلال المغربي وضع حد للمعاملة غير اللائقة في حق سجين رأي صحراوي


دعت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة من الحكومة المغربية وضع حد للعزلة والمعاملة غير اللائقة في حق المعتقل السياسي الصحراوي، عبد الله أبهاه، الذي يخوض إضرابا عن الطعام يصل يومه منذ 1 اكتوبر 2018، حسب ما أوردته جريدة "الإنسانية" الفرنسية في عددها الصادر اليوم 8 نوفمبر.
وأضافت الجريدة، أن اللجنة الأممية طالبت الرباط، بضرورة رفع العزلة عن المعتقل السياسي الصحراوي عبد الله أبهاه نظرا لوضعه الصحي، ومنحه عددٍ من الإجراءات الحمائية في إنتظار إصدار قرارها النهائي الخاص بالشكاية الفردية التي تقدمت بها هيئة دفاعه.
وأشارت الصحيفة، لإمتناع هيئة دفاع المعتقل الصحراوي، عن إبداء أي تعليق على مسار الشكاية طالما لايزال عرضها جاريا أمام اللجنة، وذلك نظرا لطول مثل هذه الإجراءات وسريتها، حسب المقال.
هذا ويذكر أن لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة، سبق وأن أدانت السلطات المغربية 15 نوفمبر 2016، على خلفية الشكوى التي تقدمت بها المنظمة المسيحية لمناهضة التعذيب بفرنسا نيابةً عن المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عضو مجموعة أگديم إزيك، المحتجز لدى السلطات المغربية منذ 7 نوفمبر 2010، بحكم جائر مدته 30 سنة سجناً نافذاً.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *