الاتفاق بين المغرب و الاتحاد الاوروبي: البرلمان الاوروبي "يتجاهل قرارات محكمة العدل الاوروبية و يصادق على اتفاق غير قانوني"


يشكل تصويت البرلمان الاوروبي خلال جلسة علنية جرت اليوم الاربعاء بستراسبورغ على الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي و المغرب المتضمن المنتجات القادمة من الصحراء الغربية, "تعسفا حقيقيا" انتهك قرارات محكمة العدل الاوروبية التي اقرت بالطابع "المتميز" و "المنفصل" لإقليم الصحراء الغربية, حسبما تم تأكيده من مصدر دبلوماسي ببروكسل.
و كان البرلمان الاوروبي قد صادق على الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي و المغرب (تعديل الاتفاق الفلاحي) خلال تصويت جاء عقب مسار شابته عديد "المخالفات" مما يؤكد انتهاك قرار محكمة العدل الاوروبية الصادر في 21 ديسمبر 2016 الذي اقر بالطابع "المتميز" و "المنفصل" لإقليم الصحراء الغربية و بالتالي عدم قابلية تطبيق هذا الاتفاق على هذا الاقليم. و اعتبر مصدر دبلوماسي جزائري ببروكسل في تصريح لوأج ان هذا التصويت هو بمثابة "يوم فظيع للمؤسسات الاوروبية و للقانون الدولي و الاوروبي".
و اضاف ذات المصدر ان "هذا التعسف الحقيقي الذي جرى اليوم بالبرلمان الاوروبي ينتهك بشكل مفرط و يسيئ لقرارات محكمة العدل الاوروبية التي اقرت بالطابع "المتميز" و المنفصل" لإقليم الصحراء الغربية".
و قد جرى تصويت البرلمان الاوروبي بعد مسار طويل من المفاوضات بين الاتحاد الاوروبي و السلطات المغربية الرامي الى الاتفاق على قرار محكمة العدل الاوروبية و وتجاهل ضرورة الحصول على موافقة الشعب الصحراء الغربية كما تنص عليه قرارات محكمة العدل الاوروبية.
كما قام البرلمان الاوروبي بالتصويت على تقرير "متحيز" يقر الاتفاق بين الاتحاد الاوروبي و المغرب الذي اعدته المقررة السابقة باتريسيا لالاند التي اضطرت الى الاستقالة مطلع شهر ديسمبر 2014 بعد فتح تحقيق بشأنها على اثر معلومات تورطها مع نواب اوروبيين اخرين في "قضية تضارب مصالح واضحة و وانتهاك مدونة قواعد سلوك البرلمان الاوروبي" بسبب انتمائها غير المعلن الى مجلس ادارة مؤسسة لمجموعات الضغط المؤيدة للمغرب (أوروميدا).
كما جرى التصويت بدون اي نقاش عام على مستوى الجلسة العلنية للبرلمان و ذلك بعد رفض الطلب الذي قدمته كتلة الخضر/و التحالف الحر الاوروبي بالبرلمان الاوروبي من اجل اجراء نقاش مسبق للتصويت في جدول اعمال الجلسة العلنية بالبرلمان الاوروبي في 14 يناير 2019 و ذلك بفارق عشرة وصولات.
في هذا الصدد اعربت جبهة البوليساريو على لسان الوزير الممثل لجبهة البولساريو بأوروبا محمد سيداتي عن "ادانته الشديدة" "للقرار غير القانوني" و قصر نظر" البرلمان الاوروبي, مجددا التأكيد على ان "هذا الاتفاق لا يضر فقط بالمدافعين عن حقوق الانسان و القانون الدولي و كذا الى مسار السلام الذي تشرف عليه الامم المتحدة و الذي يدعي الاتحاد الاوروبي نفسه الدفاع عنه".
وقد دعت جبهة البوليساريو الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الى "اعادة النظر" في التصويت الذي جرى اليوم "و تصحيح المسار فورا" مؤكدا على ضرورة دعم المخطط الاممي من اجل تسوية نزاع الصحراء الغربية كما تنوي استعمال "جميع السبل المشروعة لتصحيح قرار البرلمان معلنة عن "تحدي قانوني فوري سيتخذ ضد هذا الاتفاق".

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *