والي ولاية اوسرد تلتقي بنائب رئيس بلدية غرناطة


في ثاني محطة لها خلال زيارتها لمقاطعة غرناطة وبعد لقائها برئيس المقاطعة السيد فرانسيسكو إنتيرنا، التقت عضو الأمانة الوطنية للجبهة منتصف اليوم بمقر بلدية غرناطة بالسيدة جيميما سانشيز نائب رئيس بلدية غرناطة، وكان اللقاء حول آخر تطورات القضية الوطنية على الساحة الدولية و وضعية النساء الصحراويات في مجابهة و مقارعة الإحتلال المغربي و دورهن الريادي في معركة التحرير و البناء.
السيدة جيجيما اكدت مواصلة بلديتها الضغط على الحكومة الإسبانية من اجل الإنصياع للشرعية الدولية و الخضوع للأمر الواقع وذلك لتحمل مسؤولياتها التاريخية إتجاه آخر مستعمرة بإفريقيا، مُضيفة انه تم تحديد يوم الجمعة المقبل كيوم للمصادقة على عارضة موجهة للحكومة الإسبانية من اجل تبني موقف اكثر إيجابية لمساندة الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الإستقلال، كما دعت السيدة جيجيما جميع البلديات الإسبانية إلى الإنضمام لهذه العارضة.
من جهة اخرى قدمت والي ولاية اوسرد الأخت مريم السالك احمادة جزيل الشكر و الأمتنان لبلدية غرناطة على مواقفها المُشرفة إتجاه القضية الوطنية، كما عبرت الأخت الولي عن إمتنانها لجمعية اصدقاء الشعب الصحراوي بغرناطة على دعمها الإنساني المتواصل لولاية اوسرد، وذلك بحكم عقد التوامة الذي يربط ولاية اوسرد بمقاطعة غرناطة.
و يرافق الأخت الوالي في هذه الزيارة الرسمية كل من غلوهة البشير رئيسة دائرة اغوينيت، و الأخت محجوبة النخ رئيسة بلدية إيگ بدائرة تشلة، بإلاضافة إلى محمد زروڨ ممثل الجبهة بالأندلس.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *