تنظيم أشغال المنتدى الأول للعمال الصحراويين تحت شعار:"تعبئة القوى العاملة لفرض السيادة الكاملة "


شهد مركز الشهيدة النعجة عالي ابراهيم للاعلام والثقافة بولاية بوجدور اليوم الاربعاء تنظيم أشغال المنتدى الأول للعمال الصحراويين بمشاركة الأمين العام للجبهة و رئيس الجمهورية الاخ ابراهيم غالي و مسؤول أمانة التنظيم السياسي و عضو الأمانة الوطنية الأخ حمة سلامة و الأمين العام للإتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب الأخ سلامة البشير و أعضاء من الأمانة و الحكومة و المجلس الوطني الصحراوي و مشاركين عن الاتحادات المهنية ومنظمات المجتمع المدني.
الحدث ت حمل عنوان تعبئة القوى العاملة لفرض السيادة الكاملة " الإتحادات المهنية نموذجا " أين قدمت محاضرات حول الإتحادات المهنية و دورها المهني و السياسي إتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين شارك بمحاضرة بعنوان التعليم برؤية مستقبلية من تقديم الأمين العام للإتحاد الذي أشار إلى الدور المنوط بإتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين داعيا إلى ضرورة الإهتمام بالمعلم و المدرس بشكل عام
و من خلال المداخلات تمت الإشادة بالنجاح الذي حققه إتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين على الصعيدين الداخلي و الخارجي كتجربة رائدة في الإتحادات المهنية تستحق الإشادة و التثمين .كما قام الأمين العام لإتحاد عمال التعليم و التربية و التكوين الصحراويين غالي أحمد لعبيد بإهداء نسخة من كتابه الجديد "الدليل التربوي للمعلم الصحراوي" لرئيس الجمهورية و الأمين العام للجبهة الأخ ابراهيم غالي
رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو ،السيد إبراهيم غالي وفي كلمته  خلال أشغال المنتدى اكد أن الشعب الصحراوي شعب عظيم ،استطاع بجميع مكوناته مواجهة جميع التحديات والعقبات التي واجهته خلال مسيرته في البناء والتحرر.
وحذر رئيس الجمهورية من مخططات العدو المغربي التي تحاول المساس من الوحدة الوطنية،مشيرا إلى أن العدو يبذل جميع جهوده من اجل المساس بالمبادئ الوطنية وتشتيت شعبنا
وأكد رئيس الجمهورية أن المعركة مستمرة وتتطلب الوقت والجهد ووحدة الصف مضيفا أن  النصر حتمي .
ودعا رئيس الجمهورية  إلى  ضرورة بناء الإنسان الصحراوي والاستثمار فيه ،كأساس للبناء والتحرر ،مشيرا إلى أهمية دور النخبة الصحراوية في هذه المرحلة الحساسة من  تاريخ شعبنا ،ومشددا على أهمية التجنيد والتعبئة والتحسيس لمواجهة العدو ومتطلبات المرحلة 

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *