وكالة سبوتنيك الروسية : بعد تهديد البوليساريو... هل يشعل "معبر الكركرات" الحرب مع المغرب


قال خبراء إن التوترات الحالية بين جبهة البوليساريو والاحتلال المغربي يمكن أن تهدد مسار السلام، إلا أنها لن تعصف بأمن المنطقة في ظل حرص المجتمع الدولي على عدم الانجرار لمشهد الحرب.
وفي وقت سابق هددت "جبهة البوليساريو" بالرد بحزم ضد إطلاق السلطات المغربية مخططا تخريبيا في معبر الكركرات الحدودي، جنوبي الصحراء الغربية المحتلة.
وقالت النانة لبات الرشيد، مديرة دار الطباعة والنشر الوطنية التابعة للجمهورية الصحراوية "البوليساريو"، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، الأربعاء، إن كل الخيارات متاحة في الوقت الراهن، وأن المغرب هو من يقوم بالاختراقات التي قد تنسف مسار السلام.
وأضافت أن البوليساريو تحتفظ بحق الرد خاصة أن المنطقة التي شيدت فيها المباني وقيل أنها لمدنيين هي لعسكريين، ولم يسبق تواجد المغاربة فيها منذ تحريرها، وأنها منطقة عازلة في الوقت الراهن، وأنها تقع شرق الجدار الذي يقسم الصحراء الغربية، وأن البناء عليها أو خروج آليات في المنطقة هو خرق في حد ذاته ما يجعل مسار التسوية على كف عفريت

واحتج إبراهيم غالي، "الأمين العام لجبهة البوليساريو"، في رسالته، على تعزيز السلطات المغربية، في اليومين الماضيين، معبر الكركرات بعناصر أمنية جديدة وإسكانهم في موقع بالقرب من "الطريق المعبد"، كما ندد بقيام السلطات المغربية بـ "بناء كوخ لإيواء المجموعة المذكورة وهي على وشك بناء مبان غير قانونية إضافية في المنطقة"،.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *