انطلاق الندوة الدولية لحق الشعوب في المقاومة بالجزائر وسط مشاركة أجنبية "واسعة"

الجزائر ـ (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) انطلقت يوم السبت، أشغال الندوة الدولية لحق الشعوب في المقاومة "حالة الشعب الصحراوي"، في طبعتها الثانية وسط مشاركة أجنبية واسعة لشخصيات برلمانية و ممثلين عن جمعيات و أحزاب من المجتمع المدني و ممثلين عن منظمات دولية على غرار مفوضية الاتحاد الإفريقي .

وافتتحت أشغال الندوة، بحضور رئيس جمهورية الصحراء الغربية و الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد محمد عبد العزيز و وزير الخارجية السيد محمد سالم ولد السالك و وزراء و أعضاء من الأمانة الوطنية وبرلمانيين صحراويين، و بحضور أزيد من 1200 مشارك .

و سيحتضن فندق الضيافة أشغال الندوة الدولية التي تتميز بمشاركة وفود أجنبية من القارة الأوربية: بريطانيا بلجيكا ،السويد،سويسرا ،اليونان ،هولندا، ألمانيا، روسيا، فرنسا،النمسا،ايطاليا،اسبانيا و من القارة الإفريقية:الجزائر ،الجمهورية الصحراوية، غانا، تنزانيا، جنوب إفريقيا، موريتانيا،تونس ،إثيوبيا نيجيريا، السنغال و من القارة الأمريكية: الولايات المتحدة الأمريكية، الأرجنتين، المكسيك ،البيرو، الشيلي، استراليا ،البرازيل، ،لبنان، كوبا و فنزويلا .

و سيتوجه المشاركون إلى ساحة " تفاريتي" أين يتم نصب خيمة صحراوية بغية الاطلاع عليها باعتبارها " رمز " للهوية الصحراوية ، ثم التوجه لحضور اتفاقية توأمة بين ولاية العيون و بلدية الجزائر الوسطى بـ" فندق السفير ".

وتهدف الندوة الدولية التي تعقد للمرة الثانية في الجزائر إلى رفع الحصار الإعلامي المفروض على القضية الصحراوية وتأكيد حقّ الشعب الصحراوي في مقاومة الاحتلال المغربي. كما ترمي إلى المطالبة بـمساعدة إنسانية فعالة ومتعددة الأشكال لفائدة اللاّجئين الصحراويين وتطبيق سريع من طرف الأمم المتحدة للوائحها القاضية بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي•

للإشارة ، يتزامن انعقاد الندوة الدولية لحق الشعوب في المقاومة "حالة الشعب الصحراوي" مع الأسبوع التضامني بين ولاية العيون و بلدية الجزائر الوسطى ،الذي تصاحبه أنشطة فنية وثقافية عديدة .

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *