عائلات اسبانية تشتكي من سعر رحالات الاطفال القادمين الى اسبانيا


مراسل لاماب من اسبانيا- باداخوث- 31 مارس 2012 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة): في لقاءات اجراها مراسل لاماب المستقلة باسبانيا مع بعض العائلات الاسبانية التي تحتضن اطفال الصحراء الغربية في فصل الصيف على هامش حفل اقيم  باداخوث ، شدد بعض الحاضرين على ضرورة استمرار البرامج الصيفية للاطفال الصحراويين لما تمثله من حضور للقضية الصحراوية و التحسيس بواقع المخيمات الصعب خاصة الاطفال الذين يفتقدون لعنصر التسلية والمرح كحق تضمنه النصوص الدولية محملين كامل المسؤلية للاستعمار المغربي و تنكره للشرعية الدولية في اطالت عمر النزاع و ما يعيشه الصحراوين هناك من حرمان .
من جهة أخرى طالب ميقيل أحد اعضاء الجميعة المساندة للقضية الصحراوية بمدينة باداخوث الواقعة بمقاطعة اكسترامادورا الاسبانية على ضرورة اعادة النظر و البحث بالتنسيق مع السلطات الجزائرية عن تخفيض سعر الرحالات الجوية من اسبانيا إلى الجمهورية الصحراوية حيث يتسأل ميقيل قائلا :( كيف نسافر الى الولايات المتحدة بحوالي 300 اورو ذهاب و اياب في حين نسافر الى الجمهورية الصحراوية بما يفوق 600 اورو ؟ خاصة و اننا نمر بازمة مالية تشهدها اسبانيا قاطبة ) ، كما طالب الحكومة الصحراوية بتخفيض نفاقات الاطفال القادمين الى اسبانيا حيث قال :( انه على كل عائلة اسبانية دفع اكثر من 600 اورو لستضافة طفل صحراوي ، غير انه و مع اوجود الازمة المالية لابد من تقليص المبلغ حتى يتسنى للجميع استضافة سفراء النوايا الحسنة و رموز السلام ، الامر الذي قد يدفع بعض العائلات الى عدم استقبال الاطفال )
و في الختام شدد ميقيل : ( على اهمية استضافة الاطفال و سفر العائلات الاسبانية الى الجمهورية الصحراوية ليس فقط من الباب الانساني و انما لما تمثله من اهمية دبلوماسية و حضور للقضية الصحراوية و ربط وصال الاخوة و المحبة بين الشعبين الاسباني و الصحراوي ) .

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *