مشكل الصحراء الغربية سيناريوهات الحل في ظل التجاهل العربي والتواطؤ الغربي (ندوة فكرية)


الرباط / بئر لحلو / تندوف / نواقشوط / القاهرة (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) في افق زيارة مرتقبة لمبعوث الامم المتحدة الى الصحراء الغربية والتحرك المغربي لسحب الثقة منه ، وعقد جولة جديدة من المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب في ظل المتغيرات الدولية والجهوية، تبرز للواجهة قضية الصحراء الغربية لتطرح جملة من الاسئلة في مقدمتها ما الجديد الذي قد يحمله الموفد روس بعد 13 جولة من المفاوضات و20 سنة من وقف اطلاق النار بين البوليساريو والمغرب برعاية الامم المتحدة، ما هي السيناريوهات المنتظرة في ظل التجاهل العربي للقضية الصحراوية والتواطوء الدولي سواء بغض الطرف عن انتهاكات المغرب للمشروعية الدولية وحقوق الانسان في اقليم لازال تحت المسؤولية المباشرة للامم المتحدة كونه مسالة تصفية استعمار بحكم راي محكمة العدل الدولية 1975 واستشارة نائب الامين العام السابق للشؤون القانونية هانس كوريل، ثم ما هو دور النخب العربية والمغاربية في المساهمة في حل قضية الصحراء الغربية ولماذا يغيب دور المجتمع المدني في التحسيس بقضية جوهرية في التكامل والتنمية وفي مواجهة التحديات والراهانات بالنسبة لمنطقة المغرب العربي وشمال افريقيا وضفة المتوسط ،
اسئلة وغيرها يطرحها مركز وكالة المغرب العربي للأنباء المستقلة للدراسات السياسية والاستراتيجية ضمن فعاليات ندوته الفكرية بعنوان " مشكل الصحراء الغربية سيناريوهات الحل في ظل التجاهل العربي والتواطؤ الدول" ايام 26/27/28 ماي 2012 للمعالجة راجيين من الكل المساهمة في اثراء الموضوع وفق المحاور التالية :
التجاهل العربي لقضية ذات انتماء عربي وإسلامي
التعاطي الغربي مع الموقف المغربي
تعثر مسلسل التسوية الاممي
تدهور اوضاع حقوق الانسان بالصحراء الغربية
الوضع الانساني للاجئين الصحراويين
الجدار المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية .
للمشاركة في الندوة الفكرية ابعثوا مشاركاتكم واستفساراتكم على البريد الالكتروني التالي :
mapmaim@gmail.com
الموقع الالكتروني :
www.mapnews.co.cc
................................................

ندوة فكرية : حل النزاع في الصحراء الغربية مرتبط بتوفر إرادة سياسية وسط بيئة ديمقراطية



ندوة فكرية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) تناقش الندوة الفكرية "مشكل الصحراء الغربية سيناريوهات الحل في ظل التجاهل العربي والتواطؤ الدولي" التي ينظمها مركز وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة للدراسات السياسية والإستراتيجية في يومها الثاني السيناريوهات الممكنة لحل المشكل القائم في الصحراء الغربية وذلك بعد التعقيدات الاخيرة لملف النزاع القائم منذ قرابة الاربعة عقود وفي ظل سحب المغرب الثقة من الوسيط الاممي كرستوفر روس  رغم اتفاق الاطراف ـ البوليساريو والمغرب ـ على مواصلة المفاوضات التمهيدية لدراسة قضايا جوهرية منها الجسم الناخب، اليات لاتنظيم الاستفتاء، الثروات الطبيعية، تطهير المنطقة من الالغام .. قبل  عقد الجولة الخامسة  من تلك المفاوضات حيث تعود القضية الصحراوية لواجهة الأحداث  في ظل الحراك  الدولي (الانتخابات...

...................................................

ندوة فكرية : مشكل الصحراء الغربية سيناريوهات متعددة ومخرج واحد



ندوة فكرية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) يرى مشاركون في الندوة الفكرية "مشكل الصحراء الغربية سيناريوهات الحل في ظل التجاهل العربي والتواطؤ الدولي" التي ينظمها مركز وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة للدراسات السياسية والإستراتيجية في يومها الثاني واستنادا على التجربة التي عاشها بعضهم على ارض الميدان انه في ظل منع المغرب الترخيص للهئيات الحقوقية  التي تدافع عن  حرية التعبير وحق الصحراويين في التجمع  والتظاهر بالأرضي التي يسيطر عليها المغرب ومنعه زيارة ذوي القربي المقسمين على طرفي الجدار الذي يقسم الصحراء الغربية شطرين وعدم السماح بذلك الا تحت اشراف مفوضية الامم المتحدة،  فان المملكة المغربية لم تنضج لديها ارادة في الذهاب لحل لا يكرس واقع سيطرتها على المنطقة الغنية بالثروات...

.................................................

الحكم الذاتي في الصحراء الغربية "مهزلة" تجاوزها القطار (كاتب موريتاني)



نواقشوط (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) لاحظ بعض المشاركين في الندوة الفكرية "الصحراء الغربية  سيناريوهات الحل في ظل التجاهل العربي والتواطوء الغربي" التي تحتضنها وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة ان مقاربة المغرب لحل النزاع في الصحراء الغربية عبر خطة الحكم الذاتي، تجازتها الاحداث في ظل المتغيرات الدولية، مبرزين في مشاركاتهم  ان سحب المغرب ثقته من روس يندرج في سياق افشال مسار التسوية الاممي بعد ان منيت الاطروحة المغربية بالفشل. وان المغرب يتجه بالصراع الى الطريق المسدود ، كما تأسف المشاركون للتجاهل العربي لقضية عربية بامتياز قبل ان تكون قضية مطروحة على الاجندة الاممية وقال الباحث الموريتاني سيدي محمد ولد جعفر في مداخلته: :العرب وقضية الصحراء الغربية تجاهل ام عجز "ليس لافتا غياب العرب في تعاطي...

...................................................

انطلاق اشغال الندوة الفكرية "مشكل الصحراء الغربية سيناريوهات الحل في ظل التجاهل العربي والتواطؤ الدولي"

ندوة فكرية (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) انطلقت يوم السبت 26 ماي 2012 اشغال الندوة الفكرية التي بنظمها مركز وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة للدراسات السياسية والاستراتيجية بعنوان"مشكل الصحراء الغربية سيناريوهات الحل في ظل التجاهل العربي والتواطؤ الدولي"والتي ستتواصل ايام 26/27/28 ماي بمشاركة باحثين وكتاب ومفكرين من دول مغاربية وعربية وتاتي الندوة الفكرية في افق زيارة مرتقبة لمبعوث الامم المتحدة الى الصحراء الغربية وبعد اعلان المغرب سحب الثقة من المبعوث الاممي الى الصحراء الغربية، وعقد جولة جديدة من المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب في ظل المتغيرات الدولية والجهوية، تبرز للواجهة قضية الصحراء الغربية لتطرح جملة من الاسئلة في مقدمتها ما الجديد الذي قد يحمله الموفد روس بعد 13 جولة من المفاوضات و20 سنة من وقف اطلاق النار بين البوليساريو...

هناك 12 تعليقًا:

  1. أذا كانت هذه الصحراء الغربية ألم تسألوا أنفسكم يوما أين هي الصحراء الشرقية؟ لله ايشد فيكم الحق ..آمين يارب العالمين

    ردحذف
  2. هههههه أمشي لود لك أعليـــها ... الله يأخد فيكم أنتوما الحق ... الصحراء صحراوية كانت وستظل وكن متيقن أخي أن الإحتلال لا يدوم ولا عمر ألف سنه

    ردحذف
  3. كل الدول الكبرى وعلى رأسها فرنسا و الولايات المتحدة أكدت أنه يستحيل تكوين دويلة مستقلة جنوب المغرب, لذلك كفوا يا أيها الانفصاليون عن التمرد على وطنكم الأم و الانسياق وراء أكذوبة جنرالات الجزائر,الصحراء كانت وستظل مغربية الى الأبد

    ردحذف
  4. al geria es responsable de todo que pasa

    ردحذف
  5. أحدث الاجتياح الروماني لمناطق شمال إفريقيا تخلخلا في التركيبة الديمغرافية لسكان الصحراء الغربية. حيث قدمت من صحراء ليبيا ومناطق الشمال قبائل صنهاجة وزناتة البربرية واستقرت في الأرض الصحراوية. وفي مطلع القرن الثامن الميلادي وصلت هجرات عربية من شبه الجزيرة العربية إلى أرض الصحراء الغربية حاملة معها رسالة الإسلام. وقد قوبل الدين الجديد بقبول كبير من القبائل المحلية وانتشر بينها.
    وكان لدور الداعية الإسلامي الشيخ عبدا لله بن ياسين موجه ومؤسس الدولة المرابطية منذ مطلع القرن الحادي عشر، أهمية كبيرة في تاريخ المنطقة، فبفضله عم المذهب المالكي الصحراء الغربية. كما رسخ المسلمون في بلاد الصحراء أساس نظام اجتماعي متطور وأنعشوا الحياة الاقتصادية هناك، وخاصة تجارة الذهب من مالي التي كانت تعرف في ذلك الوقت باسم السودان.
    وتوالت الهجرات العربية إلى الصحراء الغربية خلال الفترة ما بين القرنين الحادي عشر والخامس عشر. فوصلت إليها قبائل من بني حسان وبني هلال عن طريق مصر وتغلغلت بواسطة سيطرتها في منطقة الساقية الحمراء ووادي الذهب ومجمل أراضي موريتانيا. وبفضل شدتها تزايد نفوذها وطبعت المنطقة بطابعها العربي الإسلامي المميز.
    عرف الصحراويين قديما بنظامهم المتميز والمتمثل في مجلس ايت أربعين، بمعنى حكم الأربعين، وهو عبارة عن مجلس لأعيان القبائل تتم العضوية فيه على أساس الترشيح القبلي ورئاسته متداولة بين الأعضاء، وتصدر قراراته بالإجماع طبقا للأعراف والتقاليد وعلى قاعدة الشريعة الإسلامية.
    أيت أربعين هي السلطة العليا التي تضم في تشكيلتها وجهأ الأعيان من كل القبائل الذين تفويضهم لتمثيلها. ويقوم المجلس بسن القوانين الملزمة للجميع ويسهر على الدفاع عن الوطن، تأمين المراعي، حضانة أبار المياه، الحفاظ على ألاماكن الصالحة للحرث والإشراف على توزيعها وحدود التماس مع الجيران. كما أنه مفوض للتفاوض باسم القبائل. وقد تختلف التأويلات لمعنى الاسم ( ايت أربعين ) أو مجلس الأربعين كما يسميه البعض، فهناك من يرى أن الاسم يدل على عدد الأعضاء حيث أنه كان يتكون من أربعين عضوا. وهناك من يرى أن كلمة أربعين مرتبطة بعمر العضو حيث لا تمكن العضوية في المجلس إلا بعد بلوغ سن الأربعين.
    وهناك الكثير من المراجع تشير إلى تراث ايت أربعين المكتوب، ومنها ما ذكره الاسباني خليو كاروباروخا في كتابه دراسات صحراوية وكتاب جامع المهمات لمؤلفه المرحوم محمد سالم لحبيب الحسين، ونورد هنا نموذجا من التشريع الذي تبنته أيت أربعين في وثيقة مؤرخة في 24 ذو الحجة 1165 هجرية، والتي يؤكد فيها المجلس على انه من بين الأسباب التي دعت إلى قيامه:
    1 ـ إقامة حدود الله.
    2 ـ عدم وجود سلطان في الأرض غير سلطان القبائل.
    3 ـ أهمية السلطة لما توفره من أمن وحماية للجميع.
    وفي ما يلي مقتطفات من الوثيقة المذكورة: ... (وجعلوا أيضا فرائض فرضوها على من تحدى وخالف ما هو الأصلح بهم عقوبة له إذ لا يردع ولا يجزا إلا بها). ونذكر من بين هذه العقوبات ما يلي:
    1 ـ من أتلف حرث غيره فعقوبته 5 مثاقيل فضة.
    2 ـ من سل مكحلة ( من اشهر سلاح ) في وجه أحد فعقابه خمسة مثاقيل فضة، وإن جرحه فابن لبون من الإبل.
    3 ـ من أكل أموال أخر ظلما فعقوبته وعقوبة من يساعده أبن لبون من الإبل لكل واحد ويرد للمظلوم ما أخذ منه.
    4 ـ من منع الشريعة ( أي دعاه القاضي ولم تستجب ) يغرم بعشرة مثاقيل فضة.
    5 ـ كل قبيلة تعلن العداوة لقبيلة أخرى تدفع عشرة نوق (عشراوات).
    هذه البنود القانونية التي يعود تاريخها إلى أكثر من قرنين ونصف من الزمن تبرهن أن الصحراويين لا يقبلون الفوضى ويرفضون شريعة الغاب. وكل دارس متأني سيجد أنها تمجد الإنسان والقيم الأخلاقية وتكتسي طابع شمولي وارتباط عميق بالشريعة الإسلامية الحنيفة كمرجع أساسي وعادات وتقاليد شعب عربي نبيل في تعامله ومعاملاته كعماد وركيزة ثابتة.
    وبالرغم من صعوبة الظروف الطبيعية وتخلف وسائل الحياة عموما، قاوم الشعب الصحراوي العديد من المحاولات الأجنبية التي سببها الطمع في القوافل التجارية قديما والبحث عن مواقع استراتيجية على شوا طي أفريقيا التي اتجهت إليها الأنظار بعد النهضة الأوروبية ونظرا للأهمية الإستراتيجية للصحراء الغربية والمتمثلة في :
    1 ـ موقع جغرافي يربط إفريقيا بأوروبا.
    2 ـ قربها من جزر الكناري الاسبانية.
    3 ـ شوا طي غنية بمختلف أنواع الأسماك.
    4 ـ قنطرة عبور للقوافل التجارية شمالا وجنوبا.
    هذه الأسباب وغيرها تفسرها المحاولات الاستعمارية المتتالية على الصحراء الغربية، على مر القرون الماضية والتي نذكر منها:
    القرن الخامس عشر والسادس عشر:
    1478: بناء أول مركز إسباني في الصحراء الغربية.
    1767: توقيع معاهدة مراكش بين السلطان المغربي محمد بن عبد الله والملك الإسباني كارلوس الثالث، التي يقر فيها السلطان المغربي بأن لا سيادة له بعد وادي نون.

    ردحذف
  6. الغزو المغربي للصحراء الغربية
    أكتوبر 1975: احتلال المغرب عسكرياً لبلدة اجديرية في الشمال الشرقي من أرض الصحراء الغربية والجيش المغربي يوجه 25000 جندي مغربي إلى الصحراء الغربية (أما إسبانيا فقد انسحبت باتجاه كل من العيون والسمارة والداخلة).
    نوفمبر: مدريد تؤكد تشبثها بتقرير المصير، وتتعهد بالتزاماتها الدولية.
    اخرجوا ايها الجبناء من وطننا الحبيب ستبقى كلماتنا حية مدوية في اذان الجبناء ما دامت الساقية الحمراء والوادي محتلة على يد الغزاة المغاربة


    12نوفمبر 1975: الجمعية الصحراوية (البرلمان) تحل نفسها وتعلن انضمامها إلى جبهة البوليساريو وتعتبرها هي الممثل الوحيد للشعب الصحراوي.
    14نوفمبر 1975: توقيع اتفاقية مدريد الثلاثية، والتي تتخلى بموجبها إسبانيا عن إدارة مستعمرتها (الصحراء الإسبانية) لكل من المغرب وموريتانيا
    8/20/23 فبراير: الطيران المغربي يقصف مخيمات الصحراويين بقنابل النابالم والفسفور الأبيض المحرمة دوليا، في كل من تفاريتي، قلتة زمور وأم دريغة.

    26 فبراير: إسبانيا تخرج (على عجل).
    27 فبراير: إعلان قيام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية (في منطقة بئر لحلو).
    28 فبراير: مدغشقر تعترف بالدولة الصحراوية.
    4 مارس: تشكيل أول حكومة صحراوية، وهجمات عسكرية للجيش الصحراوي ضد قوات الاحتلال، حيث تقدم إلى داخل التراب المغربي.

    ردحذف
  7. عاشت الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و ليخسأ الخاسئون

    ردحذف
  8. عاش المغرب موحدا من طنجة الى الكويرة شاء من شاء و أبى من أبى

    ردحذف
  9. عاش المغرب موحدا

    ردحذف
  10. مبدئيا ان الحديث عن الاحتلال المغربي للصحراء الغربية من المسائل التي لا جدال فيها ولعل الراي الاستشاري الصادر عن محكمة العدل الدوليةفي 16 اكتوبر 1975 خير ما يستدل به على ذلك والذي اثبتت من خلاله المحكمة عدم وجود اي روابط بين المغرب والصحراء الغربية ولا نحتاج الكثير للبرهنة على ذلك فاذا كانت الصحراء للمغرب فكيف يعقل ان يقبل تقسيمها مع اسبانياوموريتانيافي 14 نوفمبر 1975 وتحديدا في العاصمة الاسبانية زيادة على ذلك الاختلاف الكبير بين الشعبين في العادات والتقاليد وحتى في اللهجة المخلية وهذا ما يدعم ما ذهبت اليه محكمة العدل الدولية زيادة على كل هذا اذا كانت المملكة المغربية تقول بتبعية الشعب الصحراوي لها فلماذا عمدوا الى المسيرات الخضراء على حد قولهم لمحاولة طمس واحتواء شخصية الشعب الصحراوي ولكن بغض النظر عن كل هذا لماذا لايفسح المجال للشعب الصحراوي ليقرر مصيره بنفسه مع العلم ان هذا الحق مكفول في الشرائع الدولية وعلى راسها القرار 1514 جمعية عامة الامم المثحدة الذي تم اقراره سنة 1960 ولكن من المعلوم ان مشكلة الصحراء الغربية التي يزيد عمرها عن الثلاث عقود لم تلقى التفاتا عربيا معتبراوذلك لعدة اعتبارات من ابرزها العجز العربي فانت تتحدث عن جامعة الدول العربية التي لم يسعها خل ابسط المشاكل العربية على مر التاريخ فما بالك بمشكلة الصحراء الغربية هذا بالنسبة للجانب العربي اما الجانب الغربي الذي يجسد مبدا المسلصحة فوق كل اعتبار فما دامت المملكة المغربية تسهر على تجسيد المصالح الغربية من اتفافات خاصة بنهب الثروات الصحواوية فكيف يعقل ان تعمل هذه الدول خرق مصاحهاولعل خير ممثال على ذلك هو استعمال فرنسا لحق افيتو بعد المطالبة بارسال بعثات لتقصي الحقائق بعد مجازر اقديم ازيك 08 نوفمبر 2010 لمنع ذهاب هذه البعثة الى العيون لنقل الخقيقية
    وفي الاخير نامل ان يكون هنا حراك اقليمي ودولي ليتمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره .

    ردحذف
  11. في ظل المواثيق و القراراات الدولية الرادعة للاء نتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان و بالنظر لما يقوم به النظام المغربي من ممارسات اجرامية ضد المواطينيين الصحراويين العزل داخل المناطق المحتلة تاكيد على تملص و تعنتر النظام المغربي على الشرعية الدولية .والسؤال الذي يفرض نفسه ماهي الاليات التي يمكن ان ترضخ هذا النظام المتقطرس اعادته الى رشده؟

    ردحذف
  12. الحجج التاريخية حول مغربية الصحراء

    لا يمكن دراسة التاريخ الخاص بمنطقة الساقية الحمراء ووادي الذهب وفصله عن سياق الأحداث الواقعة بالمغرب ، كما يستحيل فصل التطور التاريخي للقبائل الصحراوية عن نظيره بالمغرب في مجموعه ، لأنه يتشكل مع تاريخ المغرب.فمنذ قيام المرينيين في القرن الحادي عشر ارتبط تاريخ القبائل الصحراوية بتاريخ الدولة المغربية ، ونفس هذا الإقرار عبر عنه أحد المؤرخين بأن الطابع المغربي لسكان الصحراء الغربية واقع لا يمكن دحضه ، رغم تكاثف جهود العدو وبعض المناورات السرية للفصل النهائي لهذه الأقاليم عن الوطن الأم المغرب ، فوحده الاستعمار جزأ الوحدة المغربية القوية مند قرون خلت. إن التاريخ هو الذي يبين لنا الروابط التاريخية والدينية والأسرية التي تربط القبائل الصحراوية بالوطن الأم . ومن خلال استقراء لبعض المصادر التاريخية فإن جميع الملوك العلويين حرصوا على تعيين من ينوب عنهم في تسيير شؤون رعاياهم في هذه الأقاليم الجنوبية.

    وفي هذا الإطار ، نشير أن موظفا دوليا عمل لسنوات طويلة ببعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء (المينورسو) أورد في مقال نشرته مجلة "لافريك رييل" براهين تاريخية تؤكد مغربية الصحراء ، حيث ذكر بالخصوص بأن "المغرب كان في عهد المرابطين يوجد على رأس إمبراطورية تمتد من نهر السنغال إلى وسط شبه الجزيرة الإيبيرية" ، وأشار إلى أن "المرابطين وحدوا الصحراء بكاملها ما بين سنوات 1042 و 1052 وأن الصحراء كانت وقت تقسيم المستعمرات تشكل مع المغرب كيانا اقتصاديا وسياسيا ودينيا واحدا" ، فمغربية الصحراء لا ترتكز بالفعل على ذكريات تاريخية بعيدة ، إنها واقع سياسي تأكد خلال القرن العشرين بنفس القوة كما كان عليه الأمر في الحقب القديمة .إن أولئك الذين يشككون في هذه القضية ، يبينون أن لهم إلى حد ما عقلية استعمارية ، لأنهم يحددون الحدود التاريخية للمغرب اعتمادا على تلك التي وضعها المستعمر

    ردحذف

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *