طلبة الصحراء الغربية بالغرب الجزائري يخلدون الذكرى 37 لإعلان الجمهورية الصحراوية بمدينة وهران


  وهران ـ الجزائر ـ وكالة المغرب العربي للأنباء المستقلة ـ بالتعاون مع منظمة التحالف من أجل التجديد الطلابي الوطني،  نظم فرع المحجوب السالك ممثلا بمكتبه في مدينة وهران يوما دراسيا حول القضية الصحــراوية  إحياءا للذكرى 37 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقـراطية،  و قد حضر اليوم الدراسي نائب القنصل الصحراوي بوهـران الأخ  محمد سالم محمد نافع ، بالإضافة إلى ممثلي مختلف التنظيمات الطلابية الجزائرية.

و قد ألقى الأخ المحجوب ددي رئيس  مكتب الطلبة بجامعة وهران كلمة رحب فيها بالحضور ، كما شكر  كل المساهمين في إنجاح هذا الحدث الذي حظي بتفاعل الطلبة من مختلف الأطياف و الجنسيات .
كما تعاقب على المنبر كل من نائب القنصل الصحراوي بوهران محمد سالم  نافع و إبراهيم المهدي الأمين العام لفرع المحجوب السالك الذي أكد في كلمته على ضرورة تقوية دور الطالب الصحراوي سواء على المستوى العلمي أو السياسي كونه يجمع بين ثنائية طلب العلم و إيصال قضيته إلى مختلف بقاع العالم ، و قد إستنكر الاخ إبراهيم نيابة عن طلبة فرع المحجوب السالك المحاكمة العسكرية لأبطال ملحمة أكديم و الأحكام الجائرة التي صدرت في حقهم . و التي عبرت عن مدى عنجهية و تسلط المحتل المغربي ، و إعتبر هذا النشاط فرصة لإبداء مدى تعاطف و تضامن الطلبة معهم و مع كل المعتقلين السياسيين الصحراويين ، كما كانت هناك محاضرة تحت عنوان " إعلان الجمهورية و تحديات الدولة الفتية " من تأطير الطالب المحفوظ محمد لمين بشري.
و قد تفاعل الحضور مع المعرض الفوتوغرافي الذي حمل العديد من الصور و اللوحات التي تصور معانات و صمود الشعب الصحراوي و مقاومته لمختلف أشكال الإستعمار.
و في الختام تم تكريم المشاركين في اليوم الدراسي ، و قراءة البيان الختامي الذي وعد فيه القائمون على التظاهرة بمواصلة هكذا نشاطات من أجل تقوية الوعي بالقضية الصحراوية في الأوساط الطلابية 
الجزائرية و الأجنبية.

مراسل لاماب المستقلة بالغرب الجزائري.





ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *