يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الأربعاء، يونيو 01، 2016

    تعزية المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة كديم ايزيك إلى الشعب الصحراوي في وفاة رئيس الجمهورية محمد عبد العزيز


    تعزية المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة كديم ايزيك إلى الشعب الصحراوي في وفاة رئيس الجمهورية محمد عبد العزيز
    يقول جل جلاله في كتابه الكريم، بعد بسم الله الرحمان الرحيم :
    " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " 
    ويقول ايضا في محكم كتابه العزيز : 
    " يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي "
    ببالغ الحزن والحسرة وشديد الأسى والألم، تلقينا نحن المعتقلون السياسيون الصحراويون مجموعة كديم ايزيك المتواجدون بسجن سلا المغربي ، نبأ إنتقال الرئيس ،القائد و الشهيد محمد عبد العزيز إلى الرفيق الأعلى ، ملتحقا بركاب شهداء وطننا الأغاوير الأماجد .
    وعلى إثر هذا المصاب الجلل الذي أصاب الجسم الصحراوي وهذه الفاجعة الأليمة التي ألمت به، فإننا نتوجه إلى الشعب الصحراوي الأبي ،الصامد،المكافح ، البطل المتواجد بمخيمات الشموخ والعزة وبالمناطق المحتلة وبأرض المهجر والشتات بأبلغ تعابير العزاء وأعمق مشاعر المواساة في فقدنا لملهمنا وقائدنا العظيم ،منبع التضحيات الجسام ومكمن العطاء اللامحدود ورمز الكفاح الوطني ، الذي سخر كل حياته في سبيل عزة وكرامة الإنسان الصحراوي ، فإستحق بذلك قول عريس الشهداء الولي مصطفى السيد المأثور : 
    " إذا أرادت القدرة الخلود للإنسان، سخرته لخدمة الجماهير " 
    رحم الله رمز الكفاح الوطني ،القائد الشهيد محمد عبد العزيز وأسكنه فسيح جناته و تقبله مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
    المجد والخلود لشهداء شعبنا الأماجد والذل والخزي والعار للعدو المغربي.
    عن المعتقلين السياسين الصحراويين - سجن سلا المغربي.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: تعزية المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة كديم ايزيك إلى الشعب الصحراوي في وفاة رئيس الجمهورية محمد عبد العزيز Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top