إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    السبت، يونيو 18، 2016

    المغرب يريد تقويض مسار السلام الذي تشرف عليه الامم المتحدة في الصحراء الغربية


    اعتبر ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة البوخاري احمد أن المغرب يفضل المواجهة مع المجموعة الدولية من أجل تقويض مسار السلام الذي تشرف عليه الامم المتحدة.
    في تدخل له خلال دورة اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار المسماة لجنة ال24 المنعقدة يوم الجمعة بنيويورك صرح السيد بوخاري أن "سلطة الاحتلال اختارت المواجهة مع المجموعة الدولية من أجل تقويض مسار السلام و جر المنطقة باتجاه أسوء الاحتمالات".
    و شدد على أن استفحال هذا الوضع فضلا عن كونه جريمة دولية في حق الشعب الصحراوي يشكل تهديدا للسلم و الامن في المنطقة.
    و قال ان تنظيم استفتاء تقرير المصير هو مفتاح تسوية النزاع الذي طال أمده اربعين سنة و جدد طلبه لعقد دورة استثنائية للجنة الخاصة بالصحراء الغربية.
    و صرح ان الاحداث التي ميزت الدورة العادية الاخيرة للجنة تصفية الاستعمار سنة 2015 تبعث على الانشغال موضحا أن تهجم المغرب المباشر على شخص الأمين العام الأممي إثر زيارته للصحراء الغربية و قراره الانفرادي بطرد الموظفين المدنيين و السياسيين لبعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) تثبت أن سلطة الاحتلال اختارت المواجهة مع المجموعة الدولية.
    و اشار السيد بوخاري ألة أنه بالرغم من مطالبة مجلس الأمن في لائحته شهر ابريل المنصررم بعودة عاملي المينورسو إلا أنهم لم يعودوا مع العلم أن المفاوضات الرسمية بين المغرب و جبهة البوليساريو متوقفة.
    و اضاف يقول "يبدو أن المغرب سعى يوم الجمعة لتحويل زيارة فنية للامم المتحدة موجهة لإقناع الحكومة المغربية بقبول عودة العاملين الاممين الى جولة سياحية .
    و شدد على ان جبهة البوليساريو تعتبر المينورسو رمز التزام المجموعة الدولية بتصفية الاستعمار في آخر إقليم غير مستقل بإفريقيا مبرزا ضرورة عودتها موضحا ان العودة ليست غاية في حد ذاتها 0و أن الهدف منه يتمثل في استئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين بغرض التوصل الى تسوية سلمية للنزاع من خلال تطبيق مبدأ تقرير المصير.
    و أوضح السيد بوخاري أن الممثل الشرعي للشعب الصحراوي هي جبهة البوليساريو مؤكدا أن المغرب ليس القوة المسيرة.
    بموجب اللائحة 3437 الصادرة سنة 1979 تعتبر الجمعية العامة للامم المتحدة المغرب كبلد يحتل بطريقة غير شرعية إقليما ليس ملكا له.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: المغرب يريد تقويض مسار السلام الذي تشرف عليه الامم المتحدة في الصحراء الغربية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top