رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي "الجامعة الصيفية كانت منبرا للصحراويين لإيصال رسالة سلم و حرية إلى العالم"


أكد رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي الدكتورسعيد العياشي أن نجاح الطبعة السابعة من الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو و الدولة الصحراوية التي "كانت منبرا للصحراويين لإيصال رسالة سلم و حرية إلى العالم خاصة في ظل التعتيم الإعلامي الذي تعاني منه هذه القضية".
وقال السيد العياشي، اليوم الإثنين ببومرداس، في كلمته خلال مراسيم إختتام الطبعة السابعة للجامعة الصيفية ، أن أهداف هذه الطبعة من الجامعة قد تحققت بنسبة عالية، بحيث تمت معالجة معظم القضايا والمسائل الإستراتيجية الراهنة".
وأضاف أن هذه الطبعة، التي حملت شعار "الوفاء لعهد الشهداء"، كانت فرصة للنقاش الفكري و تبادل الآراء المختلفة بما فيه فائدة للقضية الصحراوية و شكلت "منبرا للصحراويين لإيصال رسالة سلم و حرية إلى العالم خاصة في ظل التعتيم الإعلامي الذي تعاني منه هذه القضية العادلة منذ سنوات.
وأشاد سعيد العياشي ، ب"الدور الفعال" الذي تقوم به وسائل الإعلام الجزائرية و الصحراوية في رفع صوت القضية في العالم.
كما نوه في كلمته بالوقفة التضامنية التي أبداها كل الجزائريين إلى جانب أشقائهم الصحراويون خاصة في أوساط الشباب موضحا أن "التضامن الشباني بين الصحراويين و الجزائريين يحمل صورة واضحة من التكاتف و التآزر و رسالة واعية تحمل إصرارا على مواصلة النضال في المستقبل".
للإشارة ، أسدل الستار اليوم بولاية بومرداس الجزائرية على فعاليات الطبعة السابعة من الجامعة الصيفية بحضور الوزير الأول ، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر ، حيث تم تكريم العديد من الشخصيات المشاركة في إنجاح هذه التظاهرة من أساتذة و جامعيين و نشطاء المجتمع المدني الجزائري و الصحراوي و كذا السلطات المحلية لولاية بومرداس.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *