رئيس تنسيقية الجمعيات الإسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي يذكر اسبانيا بمسؤولياتها التاريخية تجاه الاستعمار في الصحراء الغربية


إسبانيا 13 نوفمبر 2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) – دعا رئيس تنسيقية الجمعيات الإسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي السيد بيبي تابواظا الحكومة الإسبانية التي ستترأس مجلس الأمن في شهر ديسمبر المقبل إلى استعمال وزنها الكامل لتحديد تاريخ لتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي .
بيبي تابواظا وخلال كلمته في المظاهرة التي نظمت أمس بمدريد استجابة لنداء تنسيقية الجمعيات الإسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي قال "أنه يوم تاريخي و سنبقى مجندين إلى غاية أن يستعيد الشعب الصحراوي استقلاله" و من أجل هذا "نطالب الحكومة الإسبانية التي ستترأس مجلس الأمن في شهر ديسمبر المقبل "استعمال كامل وزنها لتحديد تاريخ لتنظيم استفتاء لتقرير المصير كحل سياسي عادل و دائم و نهائي لهذا النزاع".
وندد خوسي تابواظا بالصمت الملاحظ منذ أزيد من 40 سنة تجاه الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ، مقدما الشكر للتشكيلات السياسية الاسبانية الجديدة التي تساند القضية الصحراوية العادلة.
إلى ذلك تظاهر أمس السبت مئات الأشخاص من اسبانيين و صحراويين بمدريد تنديدا بالتوقيع على اتفاقية مدريد في 14 نوفمبر 1975 و مطالبين باجراء استفتاء حول تقرير المصير بالصحراء الغربية.
ورفع المتظاهرون الأعلام الصحراوية و لافتات كتب عليها " المغرب ظالم و اسبانيا مسؤولة" و "الحرية و السلام بالصحراء الغربية" و "العدل للشعب الصحراوي" بحضور وفد من جبهة البوليساريو يضم وزير التعاون بلاهي السيد وممثلة الجبهة باسبانيا خيرة بلاهي، إلى جانب بيبي تابوظا الذي بدوره شكر المتظاهرين الذي قدموا لتأكيد "صداقتهم و تضامنهم مع الشعب الصحراوي".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.