نهب الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية شكل انشغالا لدى القادة الافارقة في قمة الاتحاد الافريقي


اديس ابابا (اثيوبيا) 31 يناير 2017. (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ 
عبر القادة الافارقة اليوم الثلاثاء بأديس أبابا عن انشغالهم ازاء استمرار نهب الموارد الطبيعية للصحراء الغربية.
وطالب الزعماء الافارقة مجلس الامن الدولي بـ "ايجاد حل لمسألتي حقوق الإنسان و الاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية للصحراء الغربية  ، وذلك خلال ندوة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي المنعقدة في دورتها العادية ال28 .
وشغل الاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية للصحراء الغربية سيما عقب القرار الهام الذي أصدرته محكمة العدل الأوروبية في 21 ديسمبر 2016 المتعلق بالاتفاقات المبرمة في 2012 بين الاتحاد الأوروبي و المغرب حول التحرير المتبادل لتجارة المواد الفلاحية و الصيد البحري" انشغالا كبيرا لدى العديد من القادة الافارقة الذين طالبوا بضرورة وقف هذا النهب غير الشرعي لثروات الشعب الصحراوي.
ويستنزف الاحتلال المغربي بالتعاون مع شركات اوروبية ومتعددة الجنسيات ثروات الصحراء الغربية المحتلة ويمنحها تراخيص التنقيب واستخراج الثروات بالمنطقة التي لا يمتلك السيادة عليها في خرق للقانون الدولي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.