البرلمان الايطالي يحتضن ندوة دولية لدعم قضية الشعب الصحراوي ومحاكمة جرائم الاحتلال المغربي


روما ،16يناير 2017(وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- شهد مقر البرلمان الايطالي نهار اليوم الاثنين 16 يناير الجاري، تنظيم ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي وكانت الندوة فرصة لمحاكمة سياسات الاحتلال المغربي في المناطق الصحراوية المحتلة.
المجموعة البرلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي وعدة برلمانات جهوية للمقاطعات الايطالية نظمت يوما تضامنا مع الشعب الصحراوي بحضور السيد امحمد خداد عضو الامانة الوطنية المنسق الصحراوي مع المينورسو، وكذا سفراء عدة دول بايطاليا من بينهم السفير الجزائري وسفرا دول جنوب افريقيا انغولا تيمور الشرقية فينزويلا ونيجيريا والاكوادور وممثلين عن عدة بعثات دبلوماسية بالعاصمة الايطالية روما وكذا متضامنين وسط حضور قوي لوسائل الاعلام المحلية والجهوية.
المتحدثين الذين تناوبو على تناول الكلمات اكدوا دعمهم لقضية الشعب الصحراوي العادلة منددين بالاحتلال المغربي لارض لم تخضع بعد لتصفية الاستعمار وكذا ضربه عرض الحائط بالمواثيق والقوانين الدولية وميثاق الامم المتحدة في ما يتعلق بحق الشعوب في تقرير مصيرها وانتهاكه المستمر لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة حيث الاعتقال والمحاكمات الجائرة والقمع والاعتداءات الجسدية بعيدا عن اعين المراقبين الدوليين ووسائل الاعلام التي تمنع ولوج المنطقة.



ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.