مكتب الطلبة الصحراويين بجامعة تندوف يعقدون ندوتهم السياسية في جو من الجدية و الانضباط


تندوف 31 يناير 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- انعقدت اليوم الثلاثاء بالمركز الجامعي تندوف الندوة السنوية الثانية بعد تأجيل عائد لعدة اسباب حالت دون انعقادها في اجالها المحددة بحضور الامين العام لفرع الجنوب و الامين السابق لفرع المحجوب السالك و بعض اطارت منظمة اتحاد الطلبة الى جانب منتسبي المكتب الجامعي.
و قد افتتحت الندوة بالترحم على ارواح شهداء الثورة الصحراوية و الوقوف للنشيد الوطني, ليتطرق رئيس الندوة الاخ الامين العام في كلمته الى اخر تطورات القضية الوطنية على الصعيد الوطني و الدولي كما وجه دعوة لجميع الحاضرين الى بذل مزيد من الجهد تجاه الواجب الوطني و التحلي بروح المسؤولية و الانضباط داخل الهيئات الوطنية.كما تميزت بظروف متميزة تشهدها القضية الوطنية على الساحتين الداخلية و الخارجية و على وقع عديد التطورات تم انعقاد الندوة السياسية في جو ميزه النقاش الفعال و روح المسؤولية و الجدية في الطرح و تقديم روئ و تصورات بغية انجاح قادم الانشطة و الفعاليات التي سيشرف عليها المكتب الجامعي.لتتوج الندوة بإصدار برنامج عمل يلخص طموحات منتسبي المكتب, و نظام داخلي يحكم الاعضاء اضافة الى رسائل و توصيات موجهة للراي العام الوطني و الدولي.ليختتم الاستحقاق بانتخاب الاخ الحفظ خطري امينا جديدا للمكتب و اعضاء مكتب تنفيذي يتولون حقائب لتسهيل مهام أمين المكتب متمثلة في الاعلام, الثقافة, الادارة و الرياضة

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.