إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الأحد، فبراير 19، 2017

    اوراق الابتزاز المغربية تتقبلها مدريد بكل روح رياضية...!


    امام القرار التاريخي الذي يفصل الصحراء الغربية عن المغرب في اي اتفاقيات تجارية بين الاتحاد الاوروبي ومملكة الرباط, الذي إستند الى القانون والشرعية الدولية.والذي قلنا مرارا انه نكسة وهزيمة من العيار الثقيل لاطروحة الاحتلال المغربي , والذي بلا شك ستكون له تداعيات كبرى ,على صيرورة الصراع الذي يخوضه شعبنا ضد الاحتلال الغازي المغربي المتعنت.
    لا تزال الامور في بداياتها ,لكن يقول المثل الحساني "اول الارض ينعت آخرها" , أي اول الارض ينبئ عن باقيها ,فبعد ان ابان السياسيون المغاربة عن السذاجة وضعف التصور ان القرار كان هزيمة لجبهة "البوليساريو" اكدت تصريحات الدبلوماسيين الصحراويين انهم حصلوا على نصر اكثر مما تصوروه مما حذا بمحامي الشعب الصحراوي السيد جيل دوفير ان صرح ان القرار يعطي تصور متقدم وجديد في صالح الشعب الصحراوي لحل قضية الصحراء الغربية.ولم يشفع للمغرب اصطفاف كل من فرنسا و اسبانيا و حتى المانيا...و غيرها من الدول الاوروبية في وجه الطعن , وحصول الصحراويين على هذا النصريعتبر اعترافا لا غبار عليه بالصحراء الغربية ,ككيان مستقل و بأن الجهة المرافعة البوليساريو هي الممثلة للصحراويين أهل الارض الصامدون .
    لا يمكن للاوروبيين الا الاستسلام والاعتراف بالدولة الصحراوية ,فلا تهم التسميات البوليساريو او الصحراء الغربية مادام الشعب الصحراوي معترف به كشعب مغزي. 
    ذلك الاعتراف الذي أكده وزكاه ,حبا او كرها في القارة الافريقية مؤخرا جلوس ملك المغرب الذي يمثل الحق بالقوة ,الى جانب الرئيس الصحراوي الذي يمثل قوة الحق, من بعد 33سنة والمغرب يؤكد ويحج بمختلف البراهين و التبريرات لشعبه وللعالم ان الجلوس الى جانب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية هو اعتراف صريح بتلك الدولة و الذي لن يتم ابدا.
    وظلت سياسة ملوك المغرب تسعى الى البقاء في الحكم مهما كانت التنازلات أليمة و قاسية تمس بسيادة الانسان المغربي وبتره من خارطة افريقيا وقطع اواصر العلاقة ووشائج الروابط بينه وبين جيرانه فالجزائر الحرة الجريحة بعد حرب ضروس ليس مع فرنسا فحسب بل مع الحلف الاطلسي برمته شنت عليها حرب الرمال في سابقة خطيرة واصبحت الى اليوم مرادفا للعداوة في ادبيات المخزن المغربي ,وموريتانيا التي ظل النظام نفسه لسنوات يتنكر للاعتراف بها ويمنع الجامعة العربية من الاعتراف بها كما يحصل تماما مع الدولة الصحراوية اليوم من تهديد الدول التي تتكلم عن حتى قضية الاستفتاء رغم ان المغرب وقع على الاستفتاء بنفسه .
    لكن الكارثة الكبرى كانت مع الشعب الصحراوي وبدل مساعدته في إخراج الاستعمار الاسباني من ارضه والعمل على حشد الدعم العربي والافريقي وانعاش اقتصاده ومرافقته في بناء دولته ,عمد الى الحشد العسكري ضده بما فيه العالم العربي والنيابة عن المستعمر الاسباني في محاولة ابادته والتآمر عليه في الخفاء ,ولأن التاريخ لا يرحم فوثيقة المخابرات الامريكية التي كشف عنها مؤخرا تقر بتفاصيل المؤامرة الدنيئة الخسيسة لملك المغرب الراحل مع "خوان كارلوس" على تسليم الارض للمغرب ليقتسمها هو مناصفة مع موريتانيا الداداهية. 
    ان المغرب الذي ظل يقوده المخزن الى المصير المجهول ويتبنى سياسة ربط الاقتصاد المغربي بالاتحاد الاوروبي ليورطه معه في احتلال الصحراء الغربية ها هو اليوم أمام الامر الواقع انتصار قوة الحق و يجد القانون الدولي بالمرصاد مما حذا به الى تهديد الاتحاد الاوروبي وانتهاز سياسة التخويف والوعيد.
    لكن ما هي الاوراق التي في يد المغرب المخزني ليهدد به 28 دولة اوروبية ؟؟؟؟
    1- الهجرة السرية :
    نعم قوارب الموت ,التضحية بأبناء الشعب المغربي والافارقة المساكين ,الذين يجهزون لذلك والتي وصلت منهم 500 امس الى الحدود الاسبانية. 
    2-ورقة المخدرات :
    التي يضخها الى العالم اجمع و التي حوصرت في الجزائر و في الكركرات ,حيث استقدمت الدولة الصحراوية الصحافة الدولية لحضور عملية الاتلاف وتلك مكعبات الموت التي تحمل ختم جهات رسمية مغربية واخيرا على الحدود الموريتانية الصحراوية التي كشفت مخبأة في صناديق حديدية ملحومة و مخبأة جيدا مع الخضروات و الفواكه و حتى في تجاويف البصل ...
    3-ورقة الارهاب :
    يمن المخزن على الاتحاد الاوروبي و يسوق انه الحامي من الارهاب في الساحل ومالي و غيرها في مغالطة وخديعة تتكشف على الميدان من خلال لغة الجغرافيا ,حيث ان المغرب لا يحد الساحل فبينه مع الساحل خريطة الجزائر بكاملها ومن الجنوب تحده الصحراء الغربية والجزء المحرر تقع فيه قوات جيش الشعب الصحراوي الضاربة التي تتقفى حركة النمل فما بالك بالاشخاص او غيره. ووراء الجيش الصحراوي تتمدد احدى اكبر الدول مساحة في افريقيا الدولة الموريتانية التي طاردت فلول الارهاب حتى داخل الاراضي المالية نفسها و الذي يرتجف خوفا منها بعد عمليات ناجحة للجيش الموريتاني.
    اذا من اين سيقدم الارهاب ؟ لا شك انه من المغرب نفسه
    اذا والحال هذه يصبح المغرب يهدد الاتحاد الاوروبي بالآفات الثلاث و هو تهديد يصنف المغرب على انه دولة تهدد الامن و الاستقرار العالمي.
    ان عدم تصدير هذه الآفات في السنوات الماضية واخراج لسان الافعى في الوقت الذي يريد المغرب يظهر ان التهديد تحت الاشارة اي انها لغة الابتزاز و هو ما يطرح تساؤلات اخرى 
    الى متى اسبانيا كلما ضغط على المغرب في اتجاه يخدم حل قضية الصحراء الغربية ,هرع المغرب الى الابتزاز وهرعت اسبانيا الى الاتحاد الاوروبي لتقديم الشكايات من التهديد الذي يتحكم فيه بالماندو كونترول؟
    و يطرح السؤال حول اللوبيات التي تعمل ضد حصول الشعب الصحراوي على استقلاله لا شك ان هناك مصالح لها اكبر من مصلحة اسبانيا والاتحاد الاوروبي نفسه؟
    ان تلك العلاقة المتعدية بين:
    ا-حل القضية الصحراوية.
    ب-الابتزازالمغربي.
    ج-الشكوى الاسبانية. 
    لمذا هناك من يقف ضد حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال من اللوبيات المتمصلحة؟؟
    رغم وجود دعم شعبي يكاد يكون اكثر من 90 في المئة من الشعب الاسباني مع استقلال الشعب الصحراوي وقيام دولة لا تهدد بالارهاب ولا بالهجرة السرية ولا بالمخدرات ,لها حدود مع اسبانيا تاريخية بل انه في كل سنة يعيش الآلاف من ابناء الشعب الصحراوي في بيوت الاسبانيين انفسهم و يتقاسمون مع ابنائهم طاولة الاكل واسرة النوم وشواطئ البحر وعبر سنوات طويلة ,حتى ليصعب وجود بلدة مهما كانت صغيرة لم تستقبل طفلا صحراويا على الاقل.
    لمذا يتقبل بعض السياسيين الاسبان الابتزاز بروح رياضية ؟؟؟وبكل اريحية ؟؟؟حتى يخيل للمتتبع ان اللوبيات الاسبانية التي تعشش في المغرب بأموالها و مشاريعها هي من تؤشر للمغرب الى القيام بذلك الابتزاز كي تجد هي المبررلحكومة اسبانيا للشكوى لدى الاتحاد الاوروبي ,والذي هو في الحقيقة ابتزاز لدافعي الضرائب اللاوروبيين والضغط عليهم للتراجع دون ملاحظة أي عقوبات او خطوات ردعية ضد مملكة الرباط بل نجد العكس هو تسابق بعض رؤساء الحكومات الى من يهددهم الى تقديم خدماتهم كما يفعل "فيليبي كزنزاليس" و"ثاباتيرو" وهو ما يطرح اكثر من تساؤل و كثيرا ما يشبه ذلك لا عبي كرة القدم التي تشتريهم الدول العربية بعد خمود نجمهم في النوادي الاوروبية ؟؟؟
    في حين انه مع روسيا على سبيل المثال تقوم الدنيا و تقعد والعقوبات وغيرها فهل تخاف اوروبا من هذا المغرب ام انه تمصلح لبعض اللوبيات التي تستثمر في المغرب على حساب الشعب الاسباني والقانون الدولي وقرارات المحاكم الدولية , ام ان تلك اللوبيات تحت رحمة ورهنية المخزن يحركها كما يشاء من خلال تقديم رشاوي طويلة الامد مقابل التآمر على شعبنا؟؟؟
    التساؤل الكبير المطروح الى متى ستبقى المملكة الاسبانية ومن يحكم المملكة رهينة الابتزاز المغربي ام هو ابتزاز مرغوب فيه للبعض من الساسة الذين ما يزالوا يتحكمون في الاحزاب رغم خروجهم من السياسة كما اسقط لوبي كونزالس الشاب رئيس الحزب الاشتراكي الذي انتخبته الاغلبية القاعدية في مؤامرة بائسة ؟
    بقلم: حمدي حمودي
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: اوراق الابتزاز المغربية تتقبلها مدريد بكل روح رياضية...! Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top