الرئيس الناميبي يؤكد ان دعم نضال الشعب الصحراوي سيظل أولوية في السياسة الخارجية لناميبيا


ناميبيا 19 فبراير2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ 
أكد الرئيس الناميبي “هاج غريانغوب” خلال استقباله لأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى بلاده يوم الخميس الماضي ان دعم نضال الشعب الصحراوي سيظل أولوية في السياسة الخارجية لناميبيا.
وعبر الرئيس الناميبي عن تقديره لانضمام المغرب لجهود بلاده الهادفة الى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير .
وابرز الرئيس ان بلاده ستعمل مع المغرب داخل الاتحاد الإفريقي للتنفيذ الكامل لقرارات الأمم المتحدة من اجل تمكين الشعب الصحراوي من التمتع بحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال
من جهتها أعربت نائب رئيس الوزراء وزيرة الخارجية الناميبية السيدة” نيتومبو ناندي-ندايتوا” عن أملها في فتح نقاش صريح وجدي داخل الاتحاد الافريقي حول عضوية المغرب بالاتحاد الإفريقي كونها تشكل انتهاكا لميثاق الاتحاد الإفريقي
واو ضخت رئيسة الدبلوماسية الناميبية –خلال لقاء مع وسائل الإعلام- ان عضوية المغرب بالاتحاد الإفريقي لان تغير باي حال من الأحوال في موقف بلادها القوي الداعم لكفاح الشعب الصحراوي من اجل تقرير المصير والاستقلال.
وتوقعت المسؤولة الناميبية ان تساهم عضوية المغرب في الاتحاد الإفريقي في رجوع النظام المغربي الى جادة الصواب واحترام القرارات الأممية الداعية الى تنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية.
بدوره دعا الزعيم التاريخي لشعب ناميبيا “سام نجوما ” المغرب الى دعم اجراء استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي ، مؤكدا في مقال نشرته الصحف الناميبية الجمعة ان إفريقيا لن تقبل استمرار الاستعمار المغربي للصحراء الغربية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.