يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الثلاثاء، مارس 07، 2017

    انتقادات شديدة للشركة الفرنسية-البريطانية فيجيو ايريسى لإعطائها تسهيلات تمويلية تتعارض مع القانون في الصحراء الغربية


    الصحراء الغربية 07 مارس 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ و
    جه مرصد الموارد الطبيعية بالصحراء الغربية انتقادات شديدة للشركة الفرنسية-البريطانية للاستشارة في الاستثمار المسؤول فيجيو ايريسى لإعطائها تسهيلات تمويلية تتعارض مع الأخلاق” بخصوص مشاريع طاقوية مغربية غير قانونية بالصحراء الغربية.
    و أوضح المرصد في بيان له أن نشاطات فيجيو ايريس بخصوص المشاريع المغربية في الصحراء الغربية “تتعارض مع الأخلاق” لان التواجد المغربي في هذا الإقليم “غير مشروع”.
    كما أشار المصدر ذاته إلى أن “قيام المغرب أو أي دولة أخرى أو شركة بانجاز مشاريع بالصحراء الغربية دون طلب موافقة شعبها أمر غير قانوني”.
    و تابع المصدر أن المشاريع المغربية في الصحراء الغربية “منافية للأخلاق” بالنظر إلى قرار محكمة العدل الأوروبية الصادر في 21 ديسمبر 2016 الذي أكد على أن إقليم الصحراء الغربية مختلف و منفصل عن المغرب و أن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير يتطلب الحصول على موافقة ممثل شعب الإقليم المحتل ألا وهو جبهة البوليساريو.
    كما أكد أن الشعب الصحراوي لم يعطي موافقته لانجاز المشاريع الطاقوية المغربية في بلاده و هي المشاريع التي لا”تسهم إلا في تعزيز الاحتلال غير المشروع”.
    و ذكر من جانب آخر بان الاحتلال المغربي يسعى في آفاق 2020 إلى إنتاج “أكثر من ربع طاقته المتجددة من خارج حدوده الدولية في الصحراء الغربية”.
    و كان المحافظ الأوروبي للبيئة و الطاقة قد أكد في 31 يناير 2017 بأنه بسبب الوضع المنفصل و المختلف للصحراء الغربية فان الطاقة المنتجة في الصحراء الغربية لا يمكن استيرادها إلى أوروبا.
    و تابع المرصد قوله أن مستثمرين على غرار البنك الأوروبي للاستثمار و المفوضية الأوروبية و البنك الألماني للتنمية قد رفضوا تمويل مشاريع “يزعم أنها نظيفة” في قطاع الطاقة بالصحراء الغربية.
    و أضاف ذات المصدر أن كون المشاريع غير القانونية مفيدة للبيئة “غير مقنع و لا يبرر احتلالا غير مشروع” مؤكدا انه يهدف بالمقابل إلى “دعم المستعمرين و المحتلين”.
    كما ندد المرصد بالشركة لكونها تسمي هذا البلد “منطقة الصحراء” و شعبها بسكان” و تستعمل خرائط مغلوطة على موقعها الالكتروني في حين انه لا الأمم المتحدة و لا محكمة العدل الأوروبية و لا أي بلد آخر في العالم يعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: انتقادات شديدة للشركة الفرنسية-البريطانية فيجيو ايريسى لإعطائها تسهيلات تمويلية تتعارض مع القانون في الصحراء الغربية Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top