أحزاب سياسية سويدية تؤكد على ضرورة المضي قدما من أجل الاعتراف الرسمي بالدولة الصحراوية


ستوكهولم 21 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)- دعت عدة أحزاب سياسية سويدية حكومة السويد إلى "امتلاك الشجاعة" من أجل الدفاع عن الحق والاعتراف بالدولة الصحراوية وهو ما من شأنه أن يخلق ديناميكية جديدة لتحريك الملف.
جاء ذلك خلال ندوة حول السياسة الخارجية السويدية تجاه الصحراء الغربية نظمت بمقر البرلماني السويدي أمس الأربعاء وشاركت فيها خمسة أحزاب سياسية "الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم حزب البيئة الحزب الليبرالي حزب الوسط وحزب اليسار".كما شارك في الندوة عن الجانب الصحراوي, رئيس الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية إبراهيم دحان والمستشارة السابقة بالاتحاد الإفريقي السنية البشير وأشرف على تأطيرها أكاديميون ومختصون في القانون الدولي من بينهم الخبير والمستشار القانوني السابق لمجلس الأمن الدولي هانس كوريل والقائد السابق لبعثة المينورسو كورت موسغارد ورئيس جمعية الصداقة السويدية الصحراوية وولينا تومبر .وتم خلال الندوة استعراض الوضع بالمناطق الصحراوية المحتلة وماتشهده من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان حيث دعا إبراهيم دحان السويد إلى ضرورة تجسيد الاعتراف الرسمي بالدولة الصحراوية الذي صادق عليه البرلمان السويدي عام 2012.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.