القيادة الصحراوية تصدر اوامرها بتخفيض عدد القوات الصحراوية بمنطقة الكركرات


الكركرات 29 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ قال أحد مقاتلي الجيش الصحراوي المرابطين في منطقة الكركرات في تسجيل صوتي توصلت به مجلة المستقبل الصحراوي، انهم توصلوا بأوامر من قيادتهم العسكرية تأمرهم بتخفيض التواجد العسكري الصحراوي بالمنطقة الى الحد الادني وهو إبقاء سيارة واحدة تمهيداً للانسحاب الكلي في غضون عشرة ايام.
وقال باللهجة الحسانية في التسجيل الصوتي الذي توصلت به مجلة المستقبل الصحراوي “الناس كاملة ماشية مابقات ماهي وتة وحدة ولاهي تمشي من هون الــ 10 ايام” .
و ابدى المقاتل في حديثه عن رفضه وزملائه لفكرة الانسحاب من الكركرات لكنهم ملزمين بتنفيذ الاوامر العسكرية الصادرة من القيادة العليا.
واضاف أن قرار تخفيض عدد القوات الصحراوية بمنطقة الكركرات جاء عقب إجتماع للقيادة العسكرية الصحراوية في المنطقة مساء يوم الخميس ، حيث توصلت القيادة بأوامر من السلطات العلياء بضرورة تخفيض التواجد العسكري في المنطقة تمهيداً للانسحاب الكامل.
قرار تخفيض التواجد العسكري الصحراوي بمنطقة الكركرات يطرح اكثر من علامة استفهام حول التناقض الحاصل بين تصريحات القيادة الصحراوية وتطورات الاوضاع الميدانية في المنطقة. ويتزامن تخفيض عدد القوات مع اجتماع مجلس الامن الدولي حول قضية الصحراء الغربية.
تخفيض عدد القوات في منطقة الكركرات يتناقض مع توجهات الرأي العام الصحراوي الذي يطالب باغلاق معبر الكركرات بشكل نهائي، مايعني ان القيادة الصحراوية وفي حال تصميمها على الانسحاب ستجد نفسها في حرج كبير امام القاعدة الشعبية التي ستكون لها ردة فعل غاضبة على القرارات الانهزامية التي اتخذتها القيادة الصحراوية منذ أكثر من 26 سنة.
المصدر: المستقبل الصحراوي

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.