مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يأمل أن يسهم انضمام المغرب للاتحاد في حل النزاع في الصحراء الغربية


الجزائر 17 ماي 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أعرب مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي السيد إسماعيل شرقي اليوم الأربعاء بالعاصمة الجزائرية ، عن أمله في أن يؤسس انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي وجلوسه جنبا إلى جنب مع الجمهورية الصحراوية لحل سريع للنزاع في الصحراء الغربية الذي طال أمده.
وأبرز السيد شرقي في محاضرة بعنوان "وضعية السلم والأمن في إفريقيا" ألقاها بمقر مجلس الأمة الجزائري ، أن "مجلس السلم والأمن الإفريقي اتخذ مواقف بشأن القضية الصحراوية واقترح إعادة بعث لجنة رئاسية كانت موجودة في محاولة منه من أجل الإسهام في حل هذه القضية" مذكرا في نفس السياق أن هذا النزاع فرض على الشعب الصحراوي "العناء والعيش في ظروف صعبة".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.