المجلس الوطني يختتم اشغال دورته التشريعية بالمصادقة على جملة من مشاريع ومقترحات تعديل عدد من القوانين


المجلس الوطني 30 يوليو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ اختتم المجلس الوطني الصحراوي اليوم الاحد اشغال دورته التشريعية التي انطلقت يوم2 30 ابريل 2017 والتي استعرض خلالها بالمناقشة والدراسة والمصادقة جملة من مشاريع ومقترحات عدد من القوانين، ويتعلق الأمر بكل من مشروع قانون العقوبات ، مشروع قانون الإجراءات الجزائية ، مشروع قانون الإجراءات المدنية ومقترح القانون العضوي والنظام الداخلي للمجلس الوطني، اضافة الى تخصيص جلسات لمناقشة قضايا اخرى وتنظيم وقفات مع انتفاضة الاستقلال والمعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي.
وقد تميزت الدورة التشريعية التي استمرت على مدار ثلاثة اشهر بالنقاش المسؤول والارادة الصادقة في الارتقاء بالعمل الوطني، وتحقيق الامال والطموحات المعلقة على المجلس الوطني في خضم معركة البناء المؤسساتي التي تخوضها الدولة الصحراوية في طريق استكمال السيادة الوطنية. 
وحضر حفل الاختتام الى جانب رئيس المجلس الوطني السيد خطري ادوه واعضاء المؤسسة التشريعية اعضاء من الحكومة ويتعلق الامر بلجنة دراسة القوانين.
وفي ختام الجلسة نظم المجلس الوطني وقفة تضامنية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين وجماهير الارض المحتلة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.