مجلس الوزراء يقف عند الإجراءات الامنية المتخذة في الآونة الأخيرة للتصدي لعصابات الاجرام والمخدرات


الصحراء الغربية 26يوليو2017(وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ وقف مجلس الوزراء اليوم في اجتماعه عندالإجراءات المتخذة في الآونة الأخيرة للتصدي لمؤامرات ودسائس العدو والحرب القذرة التي يشنها على المنطقة والتي تهدد السلم والاستقرار، بتسهيل تدفق المخدرارت وبالتالي دعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية
وحيا مجلس الوزراء الجهود المبذولة في هذا الميدان على مختلف المستويات، بمساهمة السلطات والمواطنين والأجهزة الأمنية، وبشكل خاص جيش التحرير الشعبي الصحراوي.
من جهة أخرى وانطلاقاً من نتائج الجولة الرئاسية، وقف المجلس على ضرورة استمرار وتعميق الجهود في إطار التوجه الذي أقره المؤتمر الرابع عشر للجبهة، من قبيل تعزيز مكانة التنظيم السياسي ودوره الريادي والتأطير والرفع من مقدرات جيش التحرير الشعبي الصحراوي والرقي بالتسيير وأدواته وفق شروط الكفاءة والاستقامة وتوطيد بناء المؤسسات والأجهزة، بما فيها العاملة في مجالات العدالة وحفظ النظام العام والتأمين، مع ضمان استمرار وتحسين نوعية الخدمات المسداة إلى المواطنين,

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.