ضابط مغربي , مطار محمد الخامس, محطة انطلاق المخدرات إلى جميع المدن الأوربية والإفريقية


قال الضابط السابق في الشرطة المغربية نور الدين بوفرة, ان ما أثاره وزير الخارجية الجزائري حول تبييض المغرب لأموال الحشيش عبر فروعه البنكية في إفريقيا ، و أن خطوطه الجوية لا تنقل المسافرين فقط , ” صحيح وحقيقة لا يمكن إنكارها؛ فمطار محمد الخامس الدولي يعدُّ محطة انطلاق المخدرات إلى جميع المدن الأوربية والإفريقية، ومحطة استقبال المخدرات القوية الكوكايين من أمريكا اللاتينية، وحتى المسؤول عن جهاز الشرطة القضائية بالمطار المسمى “ع.س” كان متورطا مع شبكات التهريب الدولي زيادة على شبكات الهجرة السرية، ورغم ذلك تم تكليفه بالمسؤولية بمطار محمد الخامس، وعلى ذلك الأساس، تم فتح بنوك الملك بإفريقيا من أجل تحصيل المبالغ المالية المتحصل عليها من تجارة المخدرات “.
واضاف الضابط المغربي في لقاء مطول خص به صحيفة الشروق الجزائرية, ” الخطير في المغرب أن رجالات الاستخبارات وبحكم تورطهم في التهريب الدولي للمخدرات، لا يمكن لهم التحرك حتى ولو تعلق الأمر بمنظمات إرهابية وعلاقتها بتجارة المخدرات لسبب واحد عدم إثارة الانتباه.
وسبق لي أن قمت بتحرير تقرير مفصل وجهته إلى رئيس مصلحة الشرطة القضائية السابق “إ. ال”، أشعره فيه بتورط تجار المخدرات في إدخال الأسلحة إلى المغرب عبر مدينة مليلية فكان جزائي الاختطاف والاحتجاز والتعذيب.
لقد سبق لي أن حجزت كمية من المتفجرات زيادة على 600 تجهيز ضبط، وقتها توعد رئيس الاستخبارات الداخلية على مستوى مدينة الناظور “م. ال” بالانتقام مني “.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.