عبد القادر الطالب عمر "الثورة الصحراوية تسترشد من الثورة الجزائرية العبر وتنهل من تاريخها النضالي"


ثمن السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر طالب عمار ، الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام الجزائرية في الدفاع والتعريف بالقضية الصحراوية ، معتبرا بأن هذا اليوم الذي احتضنه مركب 05 جويلية يصادف يوم الشهيد وأن تخليده في هذا المكان يحمل دلالات عظيمة ويحمل رسالة إلى الأجيال الصحراوية المتلاحقة للمضي على درب النضال والكفاح المستميت من أجل الحرية والاستقلال.
وأبرز السفير الصحراوي بالجزائر خلال ملتقى نظمته منظمة الصحافيين الرياضيين الجزائريين أن ما حققه الشعب الصحراوي من مكاسب وإنجازات هو تأكيد على صواب القرار وصحة الاختيار وحتمية الانتصار ، مؤكدا أن الثورة الصحراوية تسترشد من الثورة الجزائرية العبر وتنهل من هذا التاريخ.
وعرج السيد عبد القادر الطالب عمار على أهمية الرياضة للمجتمعات والتعريف بالقضايا العادلة معتبرا بأنها وسيلة كفاح ومقاومة وتربية وطنية وترويض للنفس قبل أن تكون حصداً للألقاب والكؤوس ، وهي غاية اعتنت بها الدولة الصحراوية منذ البداية للنهوض بهذا المجال حتى تحقيق الأهداف المنشودة.
وشدد السفير على أهمية الرياضة كونها وسيلة وغاية لمواكبة مرحلة التحرير وأنها أسهل وأفضل وسيلة للتعريف بالقضايا الإنسانية ؛ على اعتبار أنها أثبتت جدواها في صناعة الوعي بالقضايا الإنسانية.
واستنكر السيد عبد القادر الطالب عمار ، الطلب الذي قدمه المغرب لاستضافة كأس العالم 2026 معتبرا بأن ما أقدم عليه المغرب ما هو إلا دعاية مغرضة يخبئ خلفها صورته البشعة عن أنظار العالم وهو يتخبط في وحل احتلال بلد جار وانتهاك حقوق الإنسان.
واعتبر السفير الصحراوي في المنتدى الرياضي الذي حضرته وسائل الإعلام الجزائرية ، أن الرياضة يجب أن تبقى في خدمة القضايا العادلة ، وتوقف في مداخلته عند الصراع الصحراوي المغربي ، مؤكدا أن المغرب تنصل من كل التزاماته التي أقرها سابقا أمام المجتمع الدولي بفعل المساندة التي يحظى بها من قبل فرنسا.
وحمل السفير الصحراوي بالجزائر النظام المغربي الانسداد الحاصل في القضية مطالبا إياه بالدخول في مفاوضات مباشرة مع جبهة البوليساريو.
من جهته أوضح رئيس منظمة الصحافيين الرياضيين الجزائريين السيد تازير يوسف ، أن الرياضة تساعد في التعريف بالقضية الوطنية عبر العالم حتى وإن كانت هناك مجالات تقوم بدور أكبر للتعريف بالقضايا العادلة "لكني أعتقد أن الرياضة بالنسبة لي أقوى من السيف" ورغم هذه التحديات ستظل القوة الهائلة التي تتسم بها الرياضة والدور الذي تلعبه أداة للتقدم وللتعريف بالقضية الصحراوية في المحافل الدولية ، يبرز رئيس منظمة الصحافيين الرياضيين الجزائريين.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.