بيان اجتماع المجلس لاتحاد عمال التعليم والتربية و التكوين الصحراويين


عقدت اليوم السبت الموافق 07 جويلية 2018 الدروة الثانية لأعضاء المجلس الوطني للإتحاد برئاسة الأمين العام غالي أحمد لعبيد بولاية اوسرد , المجلس الوطني الذي يتكون من المكتب التنفيذي ومكتب الاشراف في الجزائر وممثلين المؤسسات الوطنية ومراكز التكوين المهني حيث تناولت هذه الدورة دراسة المهام المتعلقة بالمجلس كهيئة موسعة و دوره في رسم السياسة و الأهداف الكبرى للإتحاد، وتدارس الاجتماع جميع الجوانب التي تهم المنتسبين وبرامج لاتحاد على جميع الأصعدة الداخلية والخارجية 
حيث ان المجلس أكد على أهمية الرفع من مستوى المنتسبين والبحث بشتى السبل والطرق من أجل الرفع من مستوىهم المهني و الاجتماعي والبحث عن حل مشكل العجزة والوفيات الذي يجب ان يراعى من كل الجوانب وتقديم زيارات تفقدية للزملاء الذين عملوا من أجل تدريس أجيال السمتقبل 
وعلى مستوى الاشراف راجع المجلس عن كثب مشاكل الإشراف بالجزائر وأكد على ضرورة البحث عن جميع المشاكل المطروحة و ضرورة مساعدة الوزارة الوصية من أجل حله قبل السنة القادمة 
كما حمل المجلس على عاتقه التحسيس وتوعية بأهمية التكوين المهني ودروه في بناء الاطارات الشبانية عن طريق عدة تخصصات وكذلك الإهتمام بمشاكل هذا الاقطاع الذي يعتبر مهم في هذه المرحلة التي يعيشها الشباب الصحراوي
وعلى مستوى الإتصالات الخارجية ثمن المجلس الوطني الدور الذي تلعبه النقابات التربوية الجزائرية من خلال دعم برنامج عمل الاتحاد و الاشراف على دورات تكوينية التي نظمت خلال هذه التفرة الماضية , كما أن المجلس يتابع الحركة الخارجية وجلب الدعم للقضية الوطنية للإتحاد في كل الجوانب والمراسلات التي تم إرسالها إلى عدت منظمات نقابية في أوربا وأمريكا اللاتينية وإفريقيا وهذا من أجل أن يأخذ الإتحاد موقعه الريادي بين النقابات التربوية في العالم
كما ركز الجميع في مداخلاتهم على ضرورة تنسيق العمل و بذل الجهد لإنجاح كافة المحطات القادمة التي قررها المجلس الوطني وأهمها المشاركة في الجامعات الصيفية التي تشرف عليها النقابات الجزائرية و التحضير للدورة التكوينية الخاصة بالاشراف التربوي بالجزائر
أن المجلس الوطني ندد ويستنكر ما يجري في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية من ضرب الأطفال وتعرضهم لأصناف التعذيب الجسدي خلال زيارة التي قام بها المبعوث الاممي الى الصحراء الغربية الشيء الذي يتعارض مع القانون الدولي ويطالب الإتحاد بمراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية واطلاق سراح جميع المعتقلين الساسين الصحراويين في السجون المغربية ومعتقلي أكديم إزيك والصف الطلابي
إتحاد عمال التعليم و التكوين من أجل البناء و التحرير

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.