البرلمان الصحراوي يستعرض تقارير اللجان والمكاتب ضمن تقييم برنامج الحكومة لسنة 2018


استأنف المجلس الوطني اليوم الثلاثاء عقد جلسات دورته الخريفية في جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس الوطني السيد خطري أدوه، وبحضور الوزير الاول السيد محمد الولي اعكيك وأعضاء الهيئتين التشريعية والتنفيذية. 
وخصصت جلسة المداولات لاستعراض تقارير اللجان والمكاتب الجهوية للمجلس الوطني وتساؤلات النواب ، ضمن تقييم برنامج عمل الحكومة لسنة 2018 والتي تطرقت الى متابعة العمل الوطني والانشغالات المعبر عنها في مختلف القطاعات والميادين.
وأبرزت التقارير اهم النجاحات والانشغالات المسجلة في العمل الحكومي على مدار السنة الفارطة. 
حيث سجل ميدان الدفاع الوطني دعم النواحي الامامية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي بناحية جديدة لمواكبة تحديث السياسة الدفاعية و تركيز الجهد على محاصرة السموم والمخدرات المغربية على طول جدار الذل والعار المغربي وغلق المنافذ التي تستغلها عصابات التهريب والجريمة، بالإضافة الى الدوريات والتمارين العسكرية والتدريب عبر المدارس العسكرية. 
فيما تطرق تقرير اللجنة السياسية الى العمل على توحيد الجهد الوطني في دعم جبهة انتفاضة الاستقلال كواجهة صدامية مع الاحتلال المغربي وتصعيد الحملة الوطنية والدولية لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي ووقف نهب الثروات الطبيعية واحترام حقوق الانسان. 
وإيلاء العناية بعائلات المعتقلين وربط الاتصال بهم والرفع من مستوى المرافقة الاعلامية والحقوقية لنضالات الانتفاضة. 
كما تطرقت التقارير وتساؤلات النواب الى الانشغالات المعبر عنها في ميادين التعليم والصحة والشباب والثقافة والامن والبيئة والاعلام والعمل الخارجي والقطاع الاقتصادي والمالي والخدمات الاجتماعية المختلفة.
ومن المنتظر ان تتواصل جلسات الدورة الخريفية غدا الاربعاء بالاستماع الى تساؤلات النواب ضمن الجولة الاولى من الاسئلة قبل رد الجهاز التنفيذي على تقارير اللجان والمكاتب وتساؤلات النواب. 
تجدر الاشارة الى ان الدورة الخريفية التي بدأت يوم 29 نوفمبر 2018 استهلت بالمصادقة على جدول أعمال يتضمن عرض التقييم السنوي لبرنامج الحكومة لسنة 2018 وتقديم تقارير اللجان والمكاتب متبوعة بمناقشة عامة، بالإضافة إلى تقديم برنامج الحكومة لسنة 2019.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *