مصادر مطلعة تفند الدعاية المغربية التي تستهدف الجيش الصحراوي وقياداته


فندت مصادر مطلعة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي ما روجته وكالة الانباء المغربية الرسمية وابواق الدعاية المغربية يوم امس الاثنين بخصوص فرار قائد من الجيش الصحراوي الى العدو.
وقالت المصادر ان هذه الدعايات لا تستند عل اي اساس في الميدان حيث يزاول قادة نواحي جيش التحرير والاركان العامة للجيش مهامهم بتفاني واخلاص وهو الشأن مع قادة الفيالق وكتائب جيش التحرير.
مضيفة ان هذه الشائعات التي يطلقها المغرب تتزامن مع بداية عقد الجولة الثانية من لقاء الطاولة المستديرة تستهدف التاثير على المعنويات وصرف الانظار عن جلوس الاحتلال المغربي الى جانب الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب تحت مظلة الامم المتحدة ضمن جهود الامم المتحدة لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
واكدت المصادر ان الجيش الصحراوي على اهبة الاستعداد للرد بحزم على الاحتلال المغربي متى تعثرت الجهود السلمية او رفض المحتل المغربي التعاطي مع الجبهة الشعبية في تطبيق الشرعية الدولية.
وقال المصدر ان المغرب اذا كان متاكدا من رغبة الصحراويين في طرحه الاستعماري فلماذا يعرقل استفتاء تقرير المصير والخيار الديمقراطي الكفيل بانهاء النزاع بطرق سلمية وقانونية.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *