في رسالة الى رئيس مجلس الامن، جبهة البوليساريو تلفت الانتباه إلى الانتهاكات المغربية الخطيرة والمتزايدة لوقف إطلاق النار


بعث أمس الأربعاء رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي برسالة الى الرئيس الحالي لمجلس الأمن السيد كريستوف هيوسقن لفت انتباهه فيها الى خطورة انتهاكات المغرب المتزايدة لوقف إطلاق النار ، مبرزا الحاجة الملحة لتحرك مجلس الأمن لإدانة مثل هذه الأعمال أو المخاطرة بتقويض التقدم على المسار السياسي.
واستعرض رئيس الجمهورية حالات انتهاكات المغرب المتزايدة لوقف إطلاق النار والتي تضمنها التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية.
في هذا السياق تطرق الى إقدام المغرب على بناء وتشغيل جدار رملي جديد بطول 110 كيلومترات وموازي للجدار العسكري الحالي في انتهاك مباشر للاتفاقية العسكرية رقم 1.
وإنشاء العشرات من مراكز المراقبة الجديدة في المنطقة المحظورة في انتهاك مباشر للاتفاقية العسكرية رقم 1.
من جهة أخرى ، تطرق الرئيس الى القيود المفروضة على حقوق شعب الصحراء الغربية فيما يتعلق بحرية التعبير والتجمع السلمي وإنشاء الجمعيات.
وذكر الرئيس بانتهاكات حقوق الإنسان الموثقة جداً في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ومنع مراقبي حقوق الإنسان ووسائل الإعلام المستقلة الدخول إلى الإقليم ، مبرزا .
القيود الطويلة الأمد المفروضة على بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) والتي تعيق بشكل كبير قدرة البعثة على الوصول إلى المحاورين المحليين في الإقليم وتثبط عملها

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *