تعليق الحكومة الصحراوية على قرار نجيب بوكيلة


في اول رد رسمي على قرار حكومة بوكيلة؛ التي اعلنت قطع علاقات بلادها بالجمهورية الصحراوية، قال الوزير المكلف بامريكا اللاتينية في الحكومة الصحراوية؛ منصور عمار، في بيان مقتضب، توصلت ال"ECSعربي" بنسخة منه : "بالمناسبة نريد ان نعرب عن امتناننا للشعب السلفادوري وقواه السياسية ككل، على التضامن والدعم الذي قدموه لبلدنا وقضيتنا العادلة التي توجت في عام 1989 بالاعتراف بالجمهورية الصحراوية من قبل الحكومة الرئيس كريستيانى من حزب الساحة والاعتماد اللاحق للسفير الصحراوي من قبل حكومة سانشيز سيرين".
وأضاف الديبلوماسي الصحراوي في رده على قرار حكومة بوكيله: "سوف يتم الحفاظ على هذه العلاقات الممتازة وستستمر تقويتها ، على الرغم من الموقف الذي تبنته حكومة نجيب بوكيله. نأمل أن تكون مؤقتة ، لأن الصحراويين على حق ، المغرب بلد محتل وليس هناك بلد يعترف له بالسيادة على الشطر المحتل بلدنا (الجمهورية الصحراوية)".
وقال منصور في معرض رده: "إن المغرب رفيق سيئ يقوم يؤسس سياسته على الخداع، حيث قدم وعوداً زائفة بفتح أبواب إفريقيا والعالم العربي، بينما هو بلد معزول ولديه دين خارحي ضخم، ووضع سياسي واجتماعي فوضوي وأكثر من 20 مليون من سكانه يرزحون تحت خط الفقر".
المصدر: مصطفى محمد سيدالبشير  ل"ECS عربي"

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *