يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    الأحد، مارس 13، 2016

    عدالة البريطانية: على المغرب توقيع معاهدة "اوتاوا لحضر الألغام" تجنبا لسقوط المزيد من الضحايا المدنيين


    طالبت منظمة عدالة البريطانية المغرب بازالت حقول الألغام المزروعة في اقليم الصحراء الغربية التى تمثل تهديدا على ارواح الساكنة، ومساعدة ضحايا الألغام، وتوعية السكان المدنيين بمخاطر هذه الألغام المضادة للأفراد
    مشيرة الى ان هذه الألغام لازالت تحصد المزيد من الضحايا الصحراويين ، وذكرت المنظمة وفاة مواطنين صحراويين يوم أمس الجمعة ، جراء انفجار لغمان من مخلفات حرب اجتياح الجيش المغربي للصحراء الغربية، متأثرين بجروح بليغة في مناطق مختلفة وهما الشاب احمد السفياني الذي انفجر به لغم داخل المجال الحضري لمدينة العيون و المواطن الصحراوي " لخليفة علي خر " من سكان الريف بمنطقة " السكن " غرب مدينة السمارة / الصحراء الغربية
    وفي شهادة لام الشاب لـ عدالة البريطانية قالت "جاءني شخص من طرف السلطات المغربية وأخبرني ان ابني أصيب في حادث سير، بعد ذهابي الى المستشفى تفاجئت بان ابني أصيب بجراح بليغة مع ثلاثة من أصدقائه جراء انفجار لغم أرضي داخل مدينة العيون. مما اضطر با دارة المستشفى الى نقل ابني الى مدينة مراكش المغربية في حالة حرجة وبعد ايام توفي متأثرا بجراحه 
    وندد عضو المنظمة "بول اديرسون" بالحادث ووصفه بأنه "جريمة بشعة ارتكبت بحق مدنيين ابرياء". وحمل المسؤولية الكاملة لسلطات الاحتلال المغربية عن الانفجارات التي استهدفت المدنيين الصحراويين الذين يسلكون هذه الطرق عادة
    واشارت المنظمة الى ان نسبة الألغام ازدادت بشكل مخيف وتحديداًبعد ان انشأت قوات الاحتلال المغربية جدار رملي عسكري على طول 2700 كلم والذي قدر انه يحتوي ما بين 7 الى 9 ملايين لغم ارضي والذي يقسم الإقليم المحتل ويجعله من اكبر مزارع الألغام في العالم ، و يمتد هذا الجدار من أقصى شمال شرق الإقليم ، وصولا إلى الجنوب الغربي، مروراً بالمدن الحدودية المحتلة مع المناطق المحررة تحت سيطرت "الجمهورية العربية الصحراوية" 
    هذا وقد اعتبرت عدالة البريطانية قرار المغرب الاحتفاظ بهذه الحقول من الألغام ينقض التقدم الذي أحرزته معاهدة "أوتاوا لحظر الألغام " والتي وقعت عليها 122 دولة مطالبة الدولة المغربية بتوقيع هذه المعاهدة حفاظا على ارواح المدنيين، و تطهير جميع مناطق الألغام الموجودة تحت سيطرتها, واتخاذ التدابير اللازمة لضمان إبعاد المدنيين فعلا عن تلك المناطق، عبر تنفيذ برامج للتوعية بخطر الألغام. وتقديم تقارير سنوية، تعرض الخطوات التي اتبعتها في هذا الإطار
    للإشارة : قام الجيش المغربي بعد احتلاله لمناطق من الصحراء الغربية وخوفا من خسارته امام الجيش الشعبي الصحراوي «بزراعة ملايين من الألغام والعبوات الناسفة في المنطقة لإعاقة حركة الجيش الصحراوي والتي يدفع ثمنها السكان المدنيين الصحراويين وخاصة البدويين منهم» وتنتشر الألغام في الإقليم بشكل مخيف
    وقد شنت القوات المسلحة المغربية هجمات عشوائية وقصفت بقنابل غير دقيقة التصويب من ارتفاعات عالية أهدافاً وتجمعات مدنية صحراوية منذ 1975، خلال احتلالها لإقليم الصحراء الغربية . ونتيجة لذلك، فقد هجر السكان الصحراويين الأصليين العديد من البلدات والمدن الرئيسية والقرى.ويقدر عدد الاحئين 
    بمخيمات تيندوف في الجزائر ب 160,000صحراي
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: عدالة البريطانية: على المغرب توقيع معاهدة "اوتاوا لحضر الألغام" تجنبا لسقوط المزيد من الضحايا المدنيين Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top