الاحتلال يطرد محامين وصحفيين أجانب ويمنعهم من دخول مدينة العيون المحتلة


العيون المحتلة 20 ديسمبر 2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة) - أقدمت اليوم الثلاثاء سلطات الاحتلال المغربية على طرد صحفيين أجانب ومنعهم من دخول العيون المحتلة ، حسب ما أفاد به من وزارة الأرض المحتلة والجاليات .
وحسب المصدر ذاته فإن " المحامين خوسى ربرت و نيبس كوبص من المجلس العام للمحاماة الاسباني الذين كانوا في طريقهم إلى العيون المحتلة لحضور محاكمة المعتقل السياسي الصحراوي علي السعدوني و زملائه المقررة يوم 21 ديسمبر 2016 تم منعهم ظهر اليوم في مطار العيون المحتلة من الدخول وتم و إرجاعهم إلى الجزر الكناري".
وليست هذه المرة الأولى التي تتعمد فيها سلطات الاحتلال المغربية على طرد المراقبين والوفود الأجنبية المتضامنة مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ومنعهم من دخول المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
هذا وكان رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي قد ندد في رسالة بعثها إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون يوم الخميس الماضي بطرد ومنع الملاحظين الدوليين من الصحراء الغربية و بالقمع الذي يتعرض له كل من استطاع منهم الدخول .
وأكد رئيس الجمهورية في تلك الرسالة " أن الحصار المغربي على المنطقة قد تجلي هذه السنة أيضاً في واحد من أخطر مظاهره من خلال الأعداد الكبيرة للمراقبين الدوليين المستقلين الذين قامت دولة الاحتلال المغربي بطردهم، سواء من الأراضي الصحراوية المحتلة وجنوب المغرب أو من مطارات داخل المملكة المغربية، ناهيك عن الملاحقة والتضييق الشديد الذي يتعرض له من استطاع منهم الدخول" .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.