ندوة باليابان تسط الضوء على تورط النظام المغربي وبعض الشركات العالمية في نهب ثروات الصحراء الغربية


طوكيو 20 ابريل 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ اكد المشاركون في نقاش حول القضية الصحراوية نظم يوم الاثنين الماضي بالعاصمة اليابانية طوكيو على الدور الذي يمكن ان تلعبه اليابان باعتبارها من اكبر المساهمين في الامم المتحدة في تسريع عملية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

وخلال النقاش الذي حضره عدد من الأكاديميين والمختصين في القانون الدولي ونشطاء من فرنسا ومثليين عن عائلات معتقلي اكديم ازيك، شدد المشاركون على أهمية مواصلة عملية التحسيس بالقضية الصحراوية داخل المجتمع الياباني
وتميزت الندوة بمداخلة للناشطة الفرنسية “كلود مونجان” التي قدمت لمحة حول كفاح الشعب الصحراوي الذي يناضل من عقود من اجل تقرير المصير والاستقلال.
وتوقفت الناشطة الفرنسية مطولا عندما معاناة الشعب الصحراوي في الأراضي المحتلة مبرزة المرافعات التي يقوم بها المعتقلون السياسيون الصحراويون امام محاكم الاحتلال المغربي.
وناقشت الندوة أيضا تورط النظام المغربي وبعض الشركات العالمية في نهب ثروات الصحراء الغربية في انتهاك واضح للقانون الدولي.
وتعهد المشاركون في الندوة ببذل جهد مضاعف على مستوى المجتمع المدني والجامعات والمدارس اليابانية للتحسيس بكفاح الشعب الصحراوي .

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.