خطب العيد بمخيمات اللاجئين الصحراويين تحث على التشبث بالوحدة والترابط والحفاظ على المصلحة العليا للمجتمع


ولاية السمارة 25 يونيو 2017 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ حثت خطب عيد الفطر المبارك بمخيمات اللاجئين الصحراويين جموع المصلين على التشبث بالوحدة والترابط والحفاظ على امن واستقرار المجتمع، وذلك لمواجهة الفتن ووأدها في مهدها، انطلاقا من المبادئ الاسلامية التي دعت الى توحيد الصف والكلمة والاعتصام بحبل الله المتين لان التحزب والتشرذم والفرقة معاول هدم للبناء الاجتماعي.
وتناولت الخطب الواقع الذي يمر به الشعب الصحراوي منبهة على ضرورة اليقظة وبناء صرح المجتمع على الامثلة الرفيعة الرشيدة التي حثت عليها تعاليم الدين الحنيف في التماسك والتضامن والتعاون في مجتمع يجب ان يرى كل واحد من ابنائه نفسه مسؤولا عن الخلل والتقصير لانه معني بجمع الكلمة واتحاد الصف وتوجيه الخطأ.
كما نبهت خطب العيد المسؤولين عن رعاية شؤون الناس الى ضرورة الاخلاص والعمل الصالح.
كما حذر خطباء العيد من الافات الاجتماعية ومسالك الاختلاف والقبلية وكافة الممارسات المخالفة لتعاليم الدين الاسلامي السمحاء.
كما حذرت الخطب من ظاهرة المخدرات والاتجار بها والمخاطرة بالانفس من اجل ذلك لان في ذلك تهديد لامن المجتمع وضرب باربعة عقود من دماء ودموع وعرق ومعاناة الشعب الصحراوي في الملاجئ.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.