إعلانات

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    احصل على فرصتك لتغيير حياتك .. مشروع لترقية الاعتماد على الذات

    النسخة الفرنسية

    النسخة الانجليزية

    الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية

    تاريخ الصحراء الغربية

    الموقع باللغات الاجنبية

    إعلانات

    الجمعة، أغسطس 11، 2017

    النخب قادت البرنامج الى بر الامان ام الشعار كلله بنجاح


    بعد ختام صائفة 2017 في ربوع الوطن وقبل انطلاق اشغال الجامعة الصيفية المزمن انعقادها بتفاريتي المحررة تقف قوافل المشاركين في هذه المحطة لنظر في نجاح البرنامج لكن الامر مختلف لدى الغير اي المقاطعين منهم من ينظر الى فشله لكن لايهم هذا انيا ما يهمنا هو من يقف وراء نجاح البرنامج النخب ام الشعار ؟
    النخب لم تكن صفوفها مرتصة في هذه الطبعة فغالبيت المكاتب التنفذية للفروع قاطعت البرنامج اما بسبب محتواه او اوجود غموض في قيادة الفرع الا انه توجد مكاتب حملت المشعل بكل اعتزاز وهذا امر بديهي 
    لم تسلم المكاتب من المقاطعة فحتى الاتحاد بنفسه بعض اعضائه غاب عن شمعة البرنامج الا انه ايضا النخب و رواد البرنامج لسنين غابو عن هذه المحطة ايضا اما مقاطعة او ظروف عائلية 
    ناتي الان لنقف عند النخب المزعومة حسب قاموس المنظمة ونتسائل لماذا تغيب هذه النخب عن محطة هامة ومشروع وطني رغم الاختلافات الا انه تصفيت الحسابات لا يمكن تجسيدها على الساحة الوطنية والمساس بمشروع وطني ذ
    لا يهم هذا مايهمنا كيف توصلت البقيى الى انجاح البرنامج هذا اذا كانت المسؤولة عن نجاحه 
    فل بقية حاربة هذا الفرار وليس العزوف و لا حتى المقاطعة بل هروب عن ارض الواقع جسدت برنامج متكامل حسب وثيقته شملة جميع محاوره الا انه التنافس كان الوسيلة المثلى لعمل اللجان الجهوية ماعطى للبرنامج حماس خاص ونفس جديد لمغارعة عزوف النخب 
    النخب لم تكن موفقة في بعض المحطات السبب لانه تجاهل زملا واحبة ورفاق لزمن طويل في برامج عرفت بالتغير في هرم القيادة والتبادل عليها لم يكن مستحسن الا انه لكل قائد استراتجية خاصة 
    اذا ارى حسب منظوري الخاص البسيط انه النخب لم يكن لها دور محوري بارز في انجاح البرنامج الا من ناحية واحدة هي العزيمة اللفظية و محاولة اكتشاف اوجه جديدة همها الوحيد خدمة القضية 
    لكن لا يمكننا ان نغلط في حق من سهرا ليلا لانجاح البرنامج وتعب من اجل ذلك بل نكون لئمين الا انه من الاجمل ان نجد نخب سالمة من اخطا مقصودة و معيبة على نخب تمثل طلبة اخلاقين ومتعلمين 
    الا انه البرنامج يبقى لتاطير والتكوين 
    ناتي الان لشطر الثاني الشعار بطبيعة الحال حسب منظور انه الشعار لعب دور بارز في انجاح البرنامج بعث نفس في الشباب وبزيه المنطبق على جوهره شكل حلقة تكاملية بعثت الشجاعة في اوساط المنخرطين في البرنامج 
    وايضا وضعت مسؤولية على عاتق السلطات لانجاح هذه الطبعة 
    في الاخير النخب لها دور بارز في البرنامج الا انه مسؤوليتها تكمن في تعديل كل الاخطاء الماضية وليس اعادتها وايضا تنقية الساحة من شوكة الفساد الاخلاقي والمالي لاعطاء مثال حسن للمقاطعين
    الا انه البرنامج يستحق المدح في الاحير 
    ابراهيم عبدالله
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: النخب قادت البرنامج الى بر الامان ام الشعار كلله بنجاح Rating: 5 Reviewed By: Map Lamab
    Scroll to Top